تكنولوجيا

الجمعية الفلكية : نضع اللمسات الأخيرة لبناء أكبر مرصد فلكي في المنطقة

كشفت الجمعية الفلكية السورية عن وضع اللمسات الأخيرة لبناء أكبر مرصد فلكي في المنطقة، وسيتم ربطه بالإنترنت حتى يكون متاحاً لجميع المتابعين في سوريا، وذلك من خلال الدخول إلى رابط معيّن ومتابعة ومراقبة السماء وحركة النجوم والكواكب.

وأفاد رئيس الجمعية محمد العصيري، بوجود اتفاقيات تعاون مع عدد كبير من المؤسّسات العلمية والبحث العلمي لتطوير المرصد الفلكي السوري، وجعله قادراً على إجراء البحوث والدراسات العلمية.

كما أكد العصيري أن الجمعية تعتزم بناء مرصد بقطر “14 انشاً” متطور جداً، وسيتم ربطه بالإنترنت حتى يكون متاحاً لجميع المتابعين في سوريا.

وتابع العصيري خلال حديثه لصحيفة “البعث” الرسمية ، “تسعى الجمعية لرفد كادرها بتقنيات حديثة ومتطورة سيتمّ إطلاقها خلال الأشهر القادمة، بحيث تكون الجمعية الفلكية من أهم المراكز العلمية في المنطقة وتمتلك تقنيات متطورة جداً تضاهي مثيلاتها في الوطن العربي”.

وفي عام 2019، تحدث رئيس الجمعية الفلكية السورية عن وجود خطوات جادة لإطلاق القمر الصناعي السوري، موضحاً أنه بمجرد رفع العقوبات الغربية عن البلاد سيتم العمل على إطلاق القمر الصناعي الخاص بسوريا، مبيناً امتلاك سوريا الكادر المؤهل للوصول إلى الفضاء مرة أخرى.

وسبق أن أكد وزير الاتصالات والتقانة إياد الخطيب، في نهاية 2018، على ضرورة وضع خريطة طريق حتى يكون لسوريا برنامجها الفضائي، ومن ثم إطلاق أول قمر صناعي سوري كأحد أهداف وزارته.

وتأسست الجمعية الفلكية السورية في 2005 وكان اسمها “جمعية هواة الفلك” ثم تم تغييره لاحقاً، والهدف منها إيصال علوم الفضاء والفلك إلى شرائح مختلفة من الناس.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى