اقتصاد

خبير اقتصادي يقترح سحب الفئات النقدية الدنيا والتعامل بالعملة البلاستيكية

بالتزامن مع طرح الورقة النقدية الجديدة من فئة الـ 5000، أفاد الخبير والباحث الاقتصادي في الشؤون المالية والمصرفية سامر أبو عمار، في حديث مع إذاعة محلية، بأنه يجب سحب الفئات النقدية الدنيا التي لم تعد مناسبة للتداول بحكم التضخم وارتفاع الأسعار، مثل (5، 10، 25 ل.س)، مطالباً بجعل فئة الـ 100 ليرة الحد الأدنى للتداول.

واقترح أبو عمار خلال حديثه، طرح فئات نقدية بقيمة تصل إلى 25 ألف ليرة بناءً على دراسات متأنية، وبكمية توازي ما يتم سحبه من العملات القديمة حتى لا يحدث تضخم، مبيّناً أن الفئات النقدية الموجودة حالياً لا تخدم التبادل التجاري.

وتطرق الباحث الاقتصادي للحديث عن العملة الرقمية، حيث أكد أن اعتمادها “يساعد في الالتفاف على العقوبات الاقتصادية لأنها افتراضية وليست مركزية”.

كما شجّع على التحول إلى العملة البلاستيكية، متحدثاً عن إيجابياتها من حيث “إمكانية إعادة تدويرها وعمرها الذي يوازي 7 أضعاف عمر الورقية”.

ولفت الخبير الاقتصادي إلى أن هناك دول لجأت منذ سنوات إلى استخدام نوع جديد من النقود المصنوعة من “البوليمر” الشبيه بالبلاستيك، نظراً لعدم القدرة على تزويرها وكونها تعيش عمراً يعادل عدة أضعاف عمر الورقية، ما يخفف من تكاليف طباعة العملة على خزينة الحكومات.

يذكر أن مصرف سوريا المركزي، طرح يوم الأحد الفائت، ورقة نقدية لفئة الـ “5000” لأول مرة في تاريخ البلاد، مؤكداً أنها تتمتع بعدة مزايا يصعب تزويرها، مع الإشارة إلى أنه قام بطباعتها منذ عامين.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى