اقتصاد

رئيس هيئة الأورق المالية : طرح أي فئة من العملة حتى لو كان 100 ألف ليرة لا يعني انهيار الاقتصاد

أوضح رئيس هيئة الأوراق والأسواق المالية الدكتور عابد فضلية أن توقيت طرح فئة الـ 5 آلاف ليرة تم تقديره من قبل المصرف المركزي والذي رأى أن توقيت طرحها الآن هو التوقيت المناسب.

وأضاف د.فضيلة “نحن نعرف لكن ليس معرفة اليقين وسمعنا بأن فئة الـ 5 آلاف ليرة موجودة في مستودعات المصرف المركزي منذ عدة سنوات”، لافتاً إلى أنه من الطبيعي أن تتم طباعة عملة ورقية جديدة وأن تكون من الفئة الأكبر كي تكون هناك سهولة في عد هذه العملة وتخزينها، بحسب ما ورد في صحيفة “الوطن” المحلية.

كما أشار إلى عدم وجود آثار سلبية لطرح فئة الـ 5 آلاف ليرة إلا العامل النفسي الموجود في ذهن المواطنين وهذا الأمر نسمعه يومياً من أناس يقولون إنه لم يعد هناك قيمة للعملة الوطنية، موضحاً عند حدوث عقوبات وحروب وأزمات اقتصادية فإن العامل النفسي يجعل المواطنين يتخلون عن العملة الوطنية ويستبدلونها بأصول ثمينة أو عملة متداولة عالمياً وكل هذه الأمور أدت إلى التضخم.

ونوه رئيس هيئة الأوراق والأسواق المالي بأنه عندما أصبح هناك تضخم وبات حقيقة واقعة كان الاعتراض ليس على التضخم أو مستواه وإنما على ضعف القوة الشرائية في مستوى دخول السوريين السائد، قائلاً: “نحن نعترف بوجود التضخم… فلماذا لا يتم ابتداع عملة تساعد على التعاملات بوجود هذه النسبة من التضخم؟”.

كما أكد د.فضلية أنه لو كان هناك لاحقاً في مرحلة قادمة ومعلنة طرح لفئة الـ 10 آلاف فهذا أمر طبيعي لأن هذه الفئة تساعد في التعاملات الاقتصادية وذلك بشرط ألا تتم طباعة كميات أكبر مما يلزم للاقتصاد السوري وفي حال حدوث ذلك فإن هذا الأمر يؤدي إلى التضخم.

وبين أن طرح أي فئة من العملة حتى لو كانت فئة الـ 100 ألف ليرة لا يعني أن الاقتصاد قد انهار، فالتضخم موجود حالياً ونسبته معروفة وبالتالي فإن طباعة فئة أكبر من العملة الهدف منها تسهيل التعاملات النقدية.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى