اقتصاد

قرض “الدخل المحدود” يحتاج لراتب 110 آلاف ل.س شهرياً لتسديده

أوضحت المدير العام لمصرف التوفير رغد معصب أن سقف قرض الدخل المحدود مليوني ليرة سورية، مبينةً أن الشريحة المستفيدة من هذا القرض مازالت محدودة.

وأفادت معصب خلال حديث لها لصحيفة “الوطن” المحلية ، بأن شريحة المستفيدين تقتصر على أساتذة الجامعات والعسكريين وغيرهم ممن تحقق دخولهم شروط الحصول على هذا السقف، لكن معظم طالبي قرض الدخل المحدود يحققون سقوف ما دون 1.5 مليون ليرة.

وتابعت “من يود الحصول على سقف قرض الدخل المحدود مليوني ليرة يجب أن يحقق دخل شهرياً بحدود 110 آلاف ليرة، بينما الكثير من دخول طالبي هذا القرض يقتربون من 70 ألف ليرة، وبالتالي يحصلون على قرض بسقف 1.260 مليون ليرة ويكون قسطه الشهري بحدود 30 ألف ليرة مقابل معدل فائدة متناقص 14%”.

وفي 9 أيلول الفائت، سمح مصرف سوريا المركزي لجميع المصارف باستئناف منح التسهيلات الائتمانية المباشرة وغير المباشرة، لتمويل القطاع الزراعي والعقاري والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وأصحاب الدخل المحدود، بعد توقف دام 3 أشهر.

واعتبر الخبير المصرفي عامر شهدا أن إعادة القروض أفضل من رفع الرواتب ضمن هذه الظروف، مقترحاً زيادة مدة سداد القروض لتصبح 10 أو 15 عاماً، مع تخفيض نسبة الاقتطاع من الراتب، أو أن يؤخذ القرض عبر التكافل بين شخصين موظفين كزوج وزوجته يجمع راتبهما معاً ويعتبر راتباً واحداً، ويحسم 40% منه، وبذلك ترتفع قيمة القروض المأخوذ.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى