محلي

في دمشق .. أحضر خادمة لتنظيف المنزل.. فنظفت الخزنة من كل مافيها

سجلت في دمشق حادثة سرقة قامت بها خادمة عمدت إلى نسخ نسخة عن مفتاح خزنة صاحبها ثم نظفتها من محتوياتها.

وفي التفاصيل، نشرت “صـاحبـة الجـلالـة” أن المدعو “و، ح”، تقدم بشكوى لدى فرع الأمن الجنائي في دمشق ، تفيد بتعرضه للسرقة، من قبل الخادمة، التي استغلت غيابه، ومرض زوجته، لتقوم بسرقتهما أثناء تنظيف المنزل.

وأفاد الرجل بأنه قام بإحضار خادمة لمنزله للإقامة لديه والعناية بزوجته المريضة، ولتقوم بأعمال التنظيف، واستغلت غيابه عن المنزل ومرض زوجته، التي لا تستطيع الحراك دون مساعدة.

فعمدت الخادمة لسرقة محتويات الخزنة الحديدية، من مصاغ ذهبي مؤلف من ليرة ذهبية عليها لفظ الجلالة، وثلاث أساور وسلسال عريض، وثلاث خواتم ذهب.

وتم القبض على المدعوة “ن” التي كانت تعمل ضمن منزل المدعو “و”، وبالتحقيق معها اعترفت بإقدامها على مغافلة صاحب المنزل ونسخ مفاتيح الخزنة، وانتظار الوقت المناسب للسرقة، وعندما تأكدت من خلو المنزل وبقاء الزوجة المريضة وحدها، استغلت ذلك وقامت بسرقة كل محتويات الخزنة، بعد استخدام المفتاح الذي قامت بنسخه، ولاذت بالفرار، وقامت ببيع بعض من القطع لأحد محلات المجوهرات، بحجة أنها بحاجة للمال، وأنها لا تذكر أين الإيصالات الخاصة بهذه القطع، كما قامت بإخفاء الباقي ضمن حفرة في حائط في بناء قيد الإنشاء، كانت على علم بخلوه في منطقة السبينة.

وبدلالتها للمكان، تم إرسال دورية للبناء، وإحضار باقي المسروقات المخبئة ضمن الحائط، كما تم التوجه لمحل المجوهرات وإحضار القطع التي قامت ببيعها، والتي أكدت أنه لا علم لصاحب المحل بأنها مسروقة.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى