اقتصاد

تجارة دمشق : نعمل على إيجاد آلية لتسعير المواد الغذائية الأساسية

أرجع أمين سر غرفة تجارة دمشق محمد الحلاق اختلاف الأسعار في السوق لعدة أسباب، منها ما يتعلق بتوقيت الشراء وتبدلات سعر الصرف، ومنها ما يتعلق بمكان منفذ البيع.

وأوضح الحلاق لصحيفة “الوطن” المحلية أن حركة البيع والشراء خلال فترة الأعياد كانت دون الوسط نتيجة ضعف القوة الشرائية وارتفاع الأسعار واختلاف أولويات المستهلك، لافتاً إلى أن حركة البيع والشراء للمواد الغذائية كانت مقبولة، لكن لشراء اللباس وغيرها من المواد الكمالية كانت أقل من المعتاد مقارنة بفترة الأعياد السابقة.

كما قال إن غرفة تجارة دمشق تؤمن دائماً بأن الأسعار في السوق تتأثر دائماً بموضوع المنافسة والعرض والطلب، وأن لجنة التسعير والأسعار في غرفة تعمل على توحيد الأسعار في السوق في ظل الانفلات الحاصل في الأسعار حالياً.

وبيّن أن لدى لجنة التسعير والأسعار اجتماعات دورية دائمة إن كان مع وزارة التجارة الداخلية أو مع قطاع الأعمال، لافتاً إلى أن آخر موضوع تم مناقشته من اللجنة الشهر الماضي هو إيجاد آلية لتسعير للمواد الغذائية الأساسية كي لا يكون هناك تفاوت في الأسعار بين منتج ومنتج آخر أو بين منفذ بيع وآخر.

وتشهد الأسواق حالياً ارتفاعات كبيرة وغير منطقية في الأسعار، وسبق أن أرجع مدير الأسعار في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك تمام العقدة، أسباب ارتفاع أسعار السلع والمواد الحاصل حالياً في الأسواق، إلى زيادة الطلب عليها، وضعف الشكوى عن الغش والتلاعب والاحتكار ورفع الأسعار.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى