محلي

انخفاض أعداد الحيوانات في سوريا للنصف.. وخطة حكومية لإنتاج 100 مليون بيضة في 2021

كشفت مؤشرات وزارة الزراعة عن تعرض الثروة الحيوانية لأضرار كبيرة في سوريا ما ساهم بانخفاض أعداد الحيوانات.

بحسب ما ورد في صحيفة “الوطن”، فقد أكدت المؤشرات الصادرة عن وزارة الزراعة تعرض الثروة الحيوانية لأضرار كبيرة، وكشفت الوزارة عن وجود انخفاض في أعداد الثروة الحيوانية بنسبة تتراوح بين 50–60 بالمئة.

أما عن الأسباب، فأرجعت الوزارة ذلك الانخفاض إلى السرقة والتهريب والذبح العشوائي وعدم توافر الظروف المناسبة لحصر شامل للأرقام التأشيرية التي تعتمد على مؤشرات النمو للثروة الحيوانية.

وقدرت عدد الأبقار وفقاً لمؤشرات النمو للثروة الحيوانية، بـ832 ألف رأس من الأبقار، تنتج من الحليب نحو 1140 ألف طن ومن اللحم 45 ألف طن.

أما الأغنام فقد قدرت العدد المخطط بنحو 15471 ألف رأس تنتج من الحليب نحو 576 ألف طن ومن اللحم 148 ألف طن، في حين بلغ إنتاج الحليب من الماعز نحو 120 ألف طن ومن اللحم نحو 10 آلاف طن بينما بلغ العدد المخطط من الماعز 1866 ألف رأس ومن الجاموس 7.2 آلاف رأس إنتاجها من الحليب 2.5 ألف طن.

أما بشأن القطيع الكلي في المؤسسة العامة للمباقر فقد أوضح التقرير أنها تملك نحو 2238 إنتاجها من الحليب بحسب التقرير 7042 طناً ومن اللحوم 235 طناً.

وبخصوص الدواجن بين التقرير أن العدد الإجمالي للمداجن المرخصة وغير مرخصة قد بلغ 12437 مدجنة يعمل منها حاليا 6908 مدجنة فقط، بمعدل النصف تقريباً، في حين أن عدد الدجاج البياض الكلي 21499 ألف طير منتج منها 13437 ألف طير تنتج نحو مليون بيضة.

وبحسب التقرير فإن خطة الوزارة للعام 2021 في مجال الدواجن إنتاج 100 مليون بيضة و300 ألف فروج و2000 ألف صوص و1000 ألف صوص بياض.

وأشار التقرير إلى أن المؤسسة العامة للمداجن تستمر في تنفيذ خطتها الإنتاجية وهي تعمل حالياً بنسبة 40 بالمئة من طاقتها الإنتاجية.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى