محلي

وزير الكهرباء بصراحة : لدينا أقل من نصف كمية الكهرباء المطلوبة لإنهاء التقنين

تعاني سوريا من أزمة في قطاع الكهرباء، إذ تشهد معظم المناطق السورية برنامج تقنين لساعات طويلة، حيث أوضح وزير الكهرباء غسان الزامل، أن احتياج سوريا من الكهرباء 7000 ميغا واط على الأقل لتغذية بلا تقنين، في حين أن لدى البلاد أقل من نصف الكميات المطلوبة.

وقال الزامل لصحيفة “الوطن” المحلية: “كان لدى سوريا 2800 ميغا واط، لكن الاستهلاك الزائد للكهرباء أدى إلى زيادة في ساعات التقنين، واليوم نتيجة العمل أصبح لدينا 3200 ميغا واط أي أقل من نصف الكميات المطلوبة في الوقت الحالي”.

ولفت الوزير إلى أن هناك 800 ميغا لا تدخل في التقنين مخصصة للمطاحن والمخابز والمشافي ومضخات المياه وبعض الوحدات الاستراتيجية وغيرها.

من جهة ثانية، أكد الوزير الزامل، أنه “تم التعاقد مع إحدى الدول الصديقة على إنشاء محطة توليد للطاقة الشمسية في المنطقة الصناعية، الشيخ نجار، في حلب بقيمة 36 مليون يورو ومدة التنفيذ 18 شهراً من تاريخ المباشرة”، مبيناً أنه سيتم التنفيذ على 6 مراحل.

وأردف الزامل كلامه قائلاً: “عندما توضع المحطة بالاستثمار سيتم تسديد الأقساط على مدار 8 سنوات وكل 3 أشهر يتم دفع قسط 1.250 مليون موزعة على 4 أقساط سنوياً بعد وضعها بالخدمة باعتبار الشركة ستقوم ببناء وإقامة المشروع كاملاً”.

وختم الوزير كلامه لافتاً إلى أن المحطة سوف تقوم بتغطية منطقة الشيخ نجار بـ 33 ميغا واط، أي نصف الكميات المخصصة للمنطقة تقريباً، كما سيتم توزيع الكميات المخصصة للمنطقة الصناعية.

وكان وزير الكهرباء غسان الزامل قد أكد في وقت سابق، أن الواقع الكهربائي في سوريا خلال فصل الشتاء، سيعاني من عدة صعوبات، خاصةً مع توجه المواطنين للاعتماد على الطاقة الكهربائية للتدفئة، نتيجة عدم توفر المحروقات والغاز.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى