محلي

مدير “سادكوب” في اللاذقية : اقتراح “رسائل المازوت” قيد الدراسة

قال مدير فرع “سادكوب” في اللاذقية سنان بدّور إن “لجنة محروقات اللاذقية رفعت اقتراحاً لوزارة النفط والثروة المعدنية، منذ حوالي شهر، لتوزيع مادة مازوت التدفئة عبر إرسال رسالة نصية أسوةََ بمادة الغاز، والاقتراح مازال قيد الدراسة في الوزارة”.

وأكد بدّور أنه “سيتم تسيير صهاريج مازوت تدفئة لكافة الأحياء كجولة ثانية لكن أولوية التوزيع للمواطنين الذين لم يأخذوا مخصصاتهم من الدفعة الأولى”.

وأضاف بدّور بحسب “تلفزيون الخبر” “المواطنين الذين لم يتمكنوا من التعبئة في الجولة الأولى يمكنهم أخذ مخصصاتهم عبر بطاقاتهم عند تسيير صهاريج الجولة الثانية، والذين حصلوا على ١٠٠ ليتر كدفعة أولى يحق لهم الحصول على ١٠٠ ليتر أخرى عند البدء بتوزيع الدفعة الثانية”.

وقال بدّور: بدأنا توزيع مادة مازوت التدفئة في بداية شهر أيلول، واستهدفنا المناطق الأكثر برودة والأكثر بعداً مثل قرى ريف جبلة الدالية، بطموش، معرين إضافةَ لقرى صلنفة وكسب، وتم توزيع حوالي ١٤ مليون و٥٠٠ ألف ليتر من بداية التوزيع حتى اليوم.

وتابع بدور “استناداَ للمسح الأسري الذي قامت به مديرية الشؤون الفنية بالمحافظة بكافة القرى، يقوم فرع سادكوب يومياَ بتسيير صهاريج للمناطق ويتكفل بتوزيعها رؤساء البلديات وأعضاء لجنة الحي والمخاتير كونهم أدرى بسكان المنطقة”.

ويعاني الكثير من المواطنين في سبيل الحصول على مخصصاتهم من مازوت التدفئة في محافظة اللاذقية، ويحيلون سبب عدم استلام جزء كبير منهم لمادة المازوت حتى الآن إلى سوء آليات التوزيع .

يذكر أن كميات المازوت المخصصة لمحافظة اللاذقية كانت أكبر في العام 2020 من الكميات المخصصة هذا العام، وتم الإنتهاء حينها من توزيع الدفعة الأولى قبل بداية السنة.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى