محلي

عقد بين الطبيب والمريض لتحديد الأجر.. حل نقابة أطباء الأسنان لمشكلة تفاوت التعرفة السنيّة

أوضح نقيب أطباء الأسنان الدكتور زكريا الباشا أنه بإمكان الطبيب والمريض أن ينظما عقداً يوثق الأجر بينهما أثناء العلاج، بحيث يتم اعتماده أساساً في العلاج، مؤكداً أساس التعامل بين الجهتين هو الاتفاق.

واعتبر الباشا أن اعتماد هذا العقد هو أفضل خيار في ظل الأزمة الموجودة حتى لا يكون هناك غبن للطرفين، فالعقد يوضح مدى العلاقة بين الطبيب والمريض وبالاتفاق على صيغة معينة، كما أنه في حال أخل الطبيب بشروط العقد فمن حق المريض أن يقدم شكوى حول هذا الموضوع، وفق ما جاء في صحيفة “الوطن”.

كما أكد أنه لا يمكن في الوضع القائم وضع تعرفة سنية محددة، لأنها تختلف حسب نوع المواد التي يستخدمها الطبيب في عيادته، وكذلك تقنية العمل وبالتالي يمكن وضع تعرفة حول أجور الطبيب من دون المواد، لأنه في أي اختصاص يختلف سعر المواد، ومن الممكن أن يكون سعر بعضها مضاعف عن غيرها.

وفي وقت سابق، أكد معاون نقيب أطباء الأسنان د.عايش غنيم، أن الأطباء يعانون من الركود وقلة المراجعين، بسبب ضعف الإمكانيات المادية للمواطنين وارتفاع الأسعار ما جعل المرضى يتجهون إلى الجامعات والمستوصفات التي تقدم العلاج بشكل مجاني.

وكان نقيب أطباء سورية عبد القادر حسن، قد لفت في مطلع شهر حزيران الفائت إلى أن الأطباء السوريون يعيشون في حالة من الظلم، فأجورهم مازالت حتى اليوم قليلة، وقال حينها إن وزارة الصحة غافلة كلياً عن الموضوع.

زر الذهاب إلى الأعلى