محلي

القبـض على امرأة تساعد الناس ثم تسـرقهم في دمشق

ألقى قسم شرطة الصالحية القبض على امرأة تلقب نفسها “ماري خوري” كانت تعرض على ضحاياها المساعدة وتسرقهم بالمغافلة في دمشق.

ونشرت صفحة وزارة الداخلية على “فيسبوك” أن “إحدى المواطنات ادعت إلى قسم شرطة الصالحية في دمشق بأنها التقت مع امرأة تجهل معرفتها أثناء عودتها إلى منزلها في محلة المهاجرين والمذكورة عرّفت عن نفسها بأنها تدعى “ماري الخوري” وتعمل طبيبة”.

وأضافت المواطنة أن المرأة عرضت عليها مساعدتها بحمل وإيصال الأغراض معها إلى منزلها، وبعد دخولها إلى المنزل قامت بمغافلتها وسرقة جوالها نوع (J 1) ومبلغ عشرة آلاف ليرة سورية.

وتمكن قسم شرطة الصالحية من معرفة المشتبه بها وقام بإلقاء القبض عليها، وتبين أنها تدعى (براءة . ح)، وبالتحقيق معها اعترفت بما نسب إليها وبيع الجوال لشخص مجهول يعمل على إحدى البسطات في مدينة دمشق.

كما تبين أن السارقة مطلوبة بسرقات أخرى، حيث اعترفت بأنها كانت تلقب نفسها (ماري خوري) وقامت بسرقة مبالغ مالية ومصاغ ذهبي من عدة منازل.

واعترفت أنها كانت توهم ضحاياها وتدعي أنها تعمل بجمعية خيرية أو معالجة فيزيائية أو مندوبة لإحدى النقابات وتعرض عليهم المساعدة ثم تقوم بمغافلتهم وسرقتهم وبيع المصاغ الذهبي وصرفه على حاجاتها الشخصية

وتم اتخاذ الإجراء اللازم بحق المقبوض عليها، وتقديمها إلى القضاء المختص.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى