اقتصاد

أسعار غرام الذهب تواصل استقرارها …والأونصة الذهبية تتجاوز خمسة ملايين ونصف

بقي غرام الذهب اليوم مستقراً في السوق السورية بعد أن سجل الغرام عيار 21 قيراط يوم الخميس الماضي سعراً قدره 150 ألف ليرة سورية

ووفقا للجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات بدمشق، فقد بلغ سعر غرام الذهب عيار 21 قيراط 150 ألف ليرة سورية وسعر غرام الذهب عيار 18 قيراط عند 128 ألف و 571  ليرة سورية.

أما الأونصة الذهبية السورية فقد بقيت عند سعرها البالغ 5 مليون و 510 ألف ليرة سورية وذلك وفقاً لسعر الأونصة العالمي البالغ 1879دولار.

وفيما يخص الليرات الذهبية فقد سجلت الليرة الذهبية السورية سعراً قدره مليون و 240 ألف ليرة سورية أما الليرة الذهبية عيار 22 قيراط فقد وصل سعرها مليون و 300 ألف ليرة سورية والليرة الذهبية عيار 21 قيراط بلغ سعرها مليون و 240 ألف ليرة سورية بينما سجلت الليرة الرشادية سعراً قدره مليون و 107 ألف ليرة سورية.

وأكد المدير المالي لجمعية الصاغة غسان طنوز مؤخراً، أن تسعير الذهب في سورية يخضع لعرض وطلب السوق المحلية، إضافة إلى قيمة الليرة السورية، فكلما تحسنت قيمتها انخفض سعر الذهب.

وأضاف طنوز أن من العوامل المؤثرة في تسعير غرام الذهب المحلي أيضاً الأونصة العالمية، والتي لا يمكن التنبؤ بها، لأنها تخضع لمضاربة اقتصاديين كبار على مستوى العالم، بحسب كلامه.

وأرجع نقيب الصاغة غسان جزماتي، مؤخراً، ارتفاع سعر الغرام حالياً إلى زيادة الطلب على الذهب وخاصة الادخار، مبيّناً أنه يتم حالياً دمغ 20 أونصة ذهبية كل يومين، ونحو 100 قطعة يومياً ما بين ليرة ونصف وربع ليرة ذهبية.

ولا تتجاوز مبيعات أسواق دمشق اليومية من الذهب 3,000 – 3,300 غرام، جلّها من الليرات والأونصات الذهبية، بحسب كلام جزماتي، مبيناً أن هذه الكمية لا تذكر قياساً بمواسم الأعياد السابقة وحتى خلال فترة الحرب.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى