اقتصاد

بعد رفعه في القطاع العام .. التجارة الداخلية ترفع سعر الإسمنت في الخاص

أعلنت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك عن الحد الأقصى لسعر مبيع طن الإسمنت الأسود بأنواعه، والمنتج في القطاع الخاص بعد أيام على رفعه في القطاع العام.

وأصبح سعر طن الاسمنت البورتلاندي المعبأ عيار 32.5 بسعر 135 ألف ليرة في أرض المعمل متضمناً رسم الانفاق الاستهلاكي، بحسب صحيفة “الوطن” شبه الرسمية.

وبات الحد الأقصى لسعر الاسمنت البورتلاندي المعبأ من عيار 42.5، 163 ألف ليرة سورية.

وحددت الوزارة سعر الإسمنت البورتلاندي الفرط من عيار 32.5 بسعر124 ألف ليرة والبورتلاندي الفرط عيار 42.5 بسعر 152500 ليرة سورية.

وأوضح مدير الأسعار في وزارة التجارة علي ونوس أنه “نتيجة الإشكاليات التي حصلت بسبب فروقات الأسعار الكبيرة بين القطاع العام والقطاع الخاص ما خلق سوق سوداء للمادة في الأسواق تم إبلاغ شركات القطاع الخاص لتزويد مديرية الأسعار في الوزارة بالتكاليف التشغيلية الفعلية لإنتاج الطن الواحد من مادة الإسمنت”.

وأوضح ونوس أن “الغاية من تقليص الفرق بين السعرين في القطاعين الخاص والعام هي ضبط أسعار الإسمنت الأسود في السوق، بهدف منع وجود سوق سوداء له”.

وكانت اللجنة الاقتصادية أصدرت قراراً الأحد الماضي يقضي برفع أسعار الإسمنت في القطاع العام، حيث أعلنت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك سعر البيع للمستهلك، بعد أن حددت وزارة الصناعة كلفة الإنتاج بسعر وسطي 118 ألف ليرة للطن الواحد.

وبلغ سعر مبيع الطن الواحد من الإسمنت المعبأ والمنتج لدى المعامل والشركات التابعة للمؤسسة العامة الإسمنت ومواد البناء للطن الواحد من الإسمنت البورتلاندي من أرض المعمل 106920 ليرة سورية، وبسعر مبيع للمستهلك بـ125500 ليرة.

ووصل سعر الطن غير المعبأ من الإسمنت البورتلاندي، إلى 96120 ليرة في أرض المعمل، و106350 ليرة للمستهلك.

وحدد سعر طن الإسمنت البوزلاني المعبأ وفقاً للتسعيرة الجديدة بـ97200 ليرة من أرض المعمل، وبـ114300 ليرة للمستهلك.

يذكر أن سعر طن الحديد المبروم في سوريا وصل إلى أعلى سعر له منذ أكثر من 10 سنوات في أيلول الفائت حيث لامس سعره المليون وخمسمائة ألف ليرة.

زر الذهاب إلى الأعلى