اقتصاد

غرام الذهب يعاود الارتفاع من جديد .. ركود سوق الذهب والمبيعات لا تذكر قياساً بالمواسم السابقة

أكد نقيب جمعية الصاغة في دمشق غسان جزماتي أن مبيعات الذهب اليومية لم تتعدَ 3000- 3300 غرام بشكل يومي في كافة أسواق دمشق، معظمها من الليرات والأونصات الذهبية، مشيراً إلى أن هذه الكمية لا تذكر قياساً بمواسم الأعياد السابقة وحتى خلال فترة الحرب.

وأرجع جزماتي السبب الأساسي لانخفاض المبيعات إلى حالة الركود التي تمر بها الأسواق والمهن كافة، نتيجة تراجع القدرة الشرائية للمواطن، وغياب المناسبات الاجتماعية بسبب كورونا، وفقاً لما ذكرته صحيفة “الثورة”.

وفيما يتعلق بالأسعار أوضح جزماتي أن الذهب عالمياً يشهد انخفاضاً كمستوى عام قياساً إلى المستويات السابقة التي سجلها خلال مراحل عديدة ولا سيما منها وباء كورونا وما فرضه من قيود على الاقتصاد والاستثمار العالميين، ناهيك عن المشكلات المتعلقة بالنزاعات في بعض المناطق الحيوية التي تمد العالم بالنفط.

ونشرت الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات في دمشق عبر صفحتها على فيسبوك، نشرة بأسعار الذهب في سورية حيث سجل سعر غرام الذهب عيار 21 قيراط صباح اليوم 146 ألف ليرة، بينما بلغ سعر الغرام عيار 18 قيراط الـ 125 ألف و143 ليرة سورية.

في حين سجلت الأونصة الذهبية السورية سعر قدره 5 ملاين و368 ألف ليرة سورية، وذلك وفقاً لسعرها العالمي البالغ 1900 دولاراً، أما أسعار الليرات الذهبية، فقد ارتفع سعر الليرة الذهبية السورية إلى مليون و208 ألف ليرة سورية، أما الليرة الذهبية عيار 22 قيراط فقد وصل سعرها إلى مليون و260 ألف ليرة سورية، والليرة الذهبية عيار 21 قيراط بلغ سعرها مليون و208 ألف ليرة سورية، بينما ارتفعت الليرة الرشادية إلى مليون و79 ألف ليرة سورية.

وقبل أيام أعلنت الجمعية الحرفية للصياغة عن تجديد الاتفاق مع وزارة المالية بخصوص رسم الإنفاق الاستهلاكي لشهر واحد فقط، أي لنهاية كانون الأول الحالي، وينص الاتفاق على دفع الصاغة 82 مليون ليرة للوزارة.

وارتفع سعر غرام الذهب منذ مطلع عام 2020 الحالي إلى الآن بنسبة 380%، حيث سجل الغرام عيار 21 مطلع العام الحالي 38500، في حين وصل اليوم إلى 146 ألف ليرة.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى