محلي

مدير في وزارة الصحة : أعداد الإصـابات أضعاف المعلن عنها.. والوفـيات ارتفعت 5 أضعاف

أكد مدير الجاهزية والإسعاف والطوارئ بوزارة الصحة الدكتور توفيق حسابا أن : “أعداد الإصابات التي تعلن عنها الوزارة هي الحالات التي تثبت إيجابية إصابتها نتيجة اختبار الـ ( PCR ) ويوجد أضعاف هذه الأعداد تتلقى العلاج في العيادات والمنازل والحالات المشتبهة بالمشافي”.

وقال الدكتور حسابا بحسب “سانا” إن “أعداد الإصابات المسجلة رسمياً بفيروس كورونا تشهد منحى تصاعدياً ما يعني بدء انتشار موجة جديدة من الفيروس”.

وأضاف أن: “ارتفاع منحى الإصابات بكورونا بدأ منذ منتصف الشهر الماضي حيث كان عدد الإصابات المسجلة يومياً يصل بشكل وسطي إلى 30 إصابة و3 وفيات بينما ارتفع خلال الأسبوع الجاري ليصل إلى 150 إصابة و15 وفاة”.

وتابع حسابا: “هذا يعني زيادة معدل الإصابات والوفيات المعلن عنها رسمياً بمعدل خمسة أضعاف من منتصف الشهر الماضي حتى الآن”.

ولفت الدكتور حسابا إلى أنه: “يوجد حالياً أكثر من 1200 مريض بأعراض كورونا يتلقون العلاج بمختلف المشافي ومراكز العزل بالمحافظات وتتم متابعتهم كمرضى كورونا من ناحية الحالة السريرية والاستقصاءات الشعاعية بانتظار نتيجة مسحات اختبار الـ (PCR )”.

وأوضح حسابا أن: “معظم الحالات التي تراجع المشفى تكون بأعراض شديدة وبحاجة للدخول إلى العناية المشددة وهم من أصحاب الأمراض المزمنة مثل السكري والضغط والقلب والأورام أو من كبار السن”.

ودعى حسابا أصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن إلى: “طلب العلاج المبكر من المشافي والمراكز الصحية عند ظهور أي من أعراض كورونا مباشرة”.

وأكد حسابا أن: “التحدي الأساسي في كسر حلقة انتشار الفيروس وتجاوز آثار الذروة الجديدة لكورونا يقع على عاتق المواطنين ومدى التزامهم بالإجراءات الوقائية وأهمها الكمامة والنظافة الشخصية والتعقيم ولا سيما مع صعوبة تطبيق التباعد المكاني في وسائل النقل الجماعي وغيرها من أماكن الازدحام”.

وبين حسابا أن: “وزارة الصحة رفعت جاهزية مراكز العزل بالمشافي في كل المحافظات وخصصت مشفى طوارئ بصالة الفيحاء الرياضية الذي بدأ باستقبال المرضى الذين عددهم حتى أمس إلى 12 مريضاً”.

يذكر أن عدد المصابين في سوريا بفيروس كورونا وصل إلى 9603 إصابة بحسب آخر إحصائية لوزارة الصحة.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى