اقتصاد

التجارة الداخلية تؤكد الموافقة على رفع سعر طن الفيول 43 ألف ل.س

أكد عضو لجنة الأسعار في “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” علي ونوس، أنه تمت الموافقة على رفع سعر طن الفيول من 290 ألف ليرة إلى 333,500 ليرة سورية، فيما أكدت “غرفة صناعة دمشق وريفها” عدم تبليغها بالقرار بعد.‎

وأضاف ونوس لإذاعة “ميلودي”، أن رفع سعر الطن بمقدار 43,500 ليرة جاء نتيجة ارتفاع تكاليف استيراد المشتقات النفطية، وارتفاع أسعارها عالمياً، لذا يتم رفع أسعارها محلياً بشكل شبه تدريجي لتقليل الخسائر الناتجة عن الاستيراد.

ولفت إلى أن قطاع الكهرباء يحصل على 90% من كمية الفيول، فيما يحصل القطاع العام على 5% منها، وكذلك القطاعات الخاصة التي تستخدم الفيول من أجل حوامل الطاقة في القطاع الإنتاجي تحصل على 5%.

ونوّه عضو لجنة الأسعار أنه نتيجة ثبات سعر الكيلوواط الساعي لدى “وزارة الكهرباء”، فإن ارتفاع سعر طن الفيول سيضاف إلى عجز الوزارة وليس على المواطن.

ويتركز استهلاك الفيول في الصناعات المتوسطة والثقيلة، كالزجاج والإسمنت والورق الصحي والكرتون والسيراميك والقرميد، والمنظفات والخيوط والأقمشة القطنية والنسيجية والحديد والكونسروة.

وقبل أيام، نفى وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك طلال البرازي، ما يتداول على بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي حول رفع أسعار المشتقات النفطية، مؤكداً أن الموضوع غير مطروح أساساً.

وصدرت في الأسابيع القليلة الماضية عدة قرارات متعلقة بتعديل أسعار حوامل الطاقة، بدأت برفع سعر ليتر المازوت التجاري والصناعي الحر من 296 ليرة إلى 650 ليرة سورية.

وأكدت وزارة التموين حينها أن سعر ليتر مازوت التدفئة بقي دون تغيير عند 180 ليرة، وكذلك بالنسبة لباقي القطاعات مثل النقل والزراعة والقطاع العام، كما لم يطرأ أي تعديل على سعر ليتر المازوت المخصص للأفران التموينية وبقي بـ135 ليرة.

وعقب رفع أسعار المازوت، تم رفع أسعار البنزين بكافة أنواعه، ليصبح سعر الليتر المدعوم بـ450 ليرة، وغير المدعوم (أوكتان 90) بـ650 ليرة، وغير المدعوم (أوكتان 95) بـ1,050 ليرة.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى