محلي

وفـاة الأستاذ الدكتور عبد اللطيف قصاص عضو الفريق المعني بالتصدي لجائـحة كـورونـا بفيـروس كـورونـا

توفي، السبت، رئيس قسم الطفيليات في كلية الطب البشري بجامعة حلب الدكتور عبد اللطيف قصاص ،و عضو الفريق المعني بالتصدي لجائحة كورونا، جراء اصابته بفيروس كورونا.

وقال الدكتور حسام الضرير، صديق الفقيد، “توفي الفقيد نتيجة اصابته بفيروس كورونا، وذلك بعد تواجده في قسم العناية والعزل لمدة أسبوع”.

وتابع بحسب “تلفزيون الخبر” “كان الدكتور مريضاً سكرياً، والمفاجئ أن 48 ساعة الأخيرة من حياته شهدت تحسناً تصاعدياً في حالته الصحية حيث استقرت علاماته الحيوية وحصل له نوع من المعاوضة ما شكل لنا حالة صدمة عند سماع خبر الوفاة”.

ونوه الضرير ، إلى وجوب أخذ جميع الاحتياطات اللازمة للتصدي للفيروس، في عموم سوريا وخصوصاً في حلب، والابتعاد عن التجمعات التي أصبحت متكررة، حيث أن الصورة العامة للجائحة في الموجة الثانية أقسى وأشد، لا سيما لدى كبار السن والمرضى.

ودرس الدكتور قصاص عدة مواد في كلية الطب البشري بجامعة حلب منها مادة طفيليات سنة ثالثة ومدرس مادة الداخلية الانتانية والرثوية سنة رابعة وخامسة، حيث خرج الكثير من الأطباء خلال العقدين الأخيرين.

وكان الدكتور قصاص عضواً في الفريق المعني بالتصدي لجائحة كورونا بحلب، علاوه على شغله لمنصب عميد كلية التمريض في حلب سابقاً، وأمين سر نقابة الأطباء في حلب سابقاً.

يشار إلى أن الموجة الثانية من الكورونا في سوريا، شهدت وفاة عدد لافت من الأطباء، وسط مطالبات من جميع العاملين في القطاع الطبي بزيادة الاهتمام بهم، وتخفيف موجة النقد “الفيسبوكي” ضدهم، خصوصاً وأنهم على تماس مباشر مع الفيروس ويشكلون خط الدفاع الأول لمنع التفشي.

يذكر أن عدد الحالات المسجلة بفيروس كورونا في سوريا بلغ 8911 توفي منهم 491 حتى يوم الجمعة 11 كانون الأول 2020.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى