الأخبار

حتى السودان أغلق أبوابه أمام السوريين

أعلن السودان إلغاء السماح للسوريين بالدخول إلى أراضيه بدون تأشيرة مسبقة “فيزا”. وقالت صفحة “السوداني” إن “رئيس المجلس الانتقالي، عبد الفتاح البرهان، أصدر قرارا قضى بإلغاء إعفاء السوريين من تأشيرة الدخول للسودان”.

ووجه وزير الداخلية السوداني، الطريفي إدريس دفع الله، الجهات ذات الصلة باتخاذ الإجراءات الإدارية والفنية لتنفيذ القرار.

وسيتوجّب على السوريين بعد قرار وزارة الداخلية السودانية الحصول على تأشيرة مسبقة عبر القنوات الرسمية، دون توضيح تلك الاجراءات اللازمة للحصول على الفيزا.

وكان قرار رئاسي سوداني صدر في العام ٢٠٠١م بناءً على توصية وزارة الخارجية ووزارة الداخلية، وتطبيقًا للمعاملة بالمثل وفقًا للأعراف الدبلوماسية، سمح بدخول السوريين للسودان دون فيزا.

واتخذ السودان قرارا سابقا ألزم فيه السوريين الوافدين إليه من خارج سوريا بالحصول على تأشيرة دخول، فيما حافظ القرار حينها على استثناء السوريين الوافدين للسودان من سوريا، من الحاجة ل”فيزا” دخول.

وكان السوريون في الأعوام الأربع الأخيرة يتوجهون بشكل أكبر إلى السودان، بعد فرض تركيا تأشيرة دخول على السوريين مطلع 2016.

واستفاد سوريون من تسهيلات حكومة الرئيس السابق عمر البشير، للحصول على الجنسية السودانية، قبل اتخاذ السلطات التي أزاحت البشير لاحقا قرارات بمراجعة مراسيم التجنيس السابقة، ودراسة سحبها من غير المستحقين.

وتوجه كثير من السوريين للسودان كبوابة عبور للأراضي المصرية تهريبا، حيث كان يتوجهون إلى منطقة بورتسودان الحدودية، للانطلاق إلى الأراضي المصرية في محافظة أسوان.

يذكر أن عدد الجالية السورية في السودان تقدر بحوالي 85 ألف شخص، بحسب إحصاءاتٍ غير رسمية.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى