محلي

انتشـال جـثـة فـتاة مرمية منذ نحو عامين في بئر عربي بريف حمص

انتشل عناصر الدفاع المدني بحمص، جثة فتاة في بداية العقد الثالث من العمر، مقتولة ومرمية في بئر عربي بعمق 35 متر، في مزرعة البشارة بقرية تل عمري في ريف حمص الشمالي الشرقي.

وتشير المعلومات إلى أن القاتل استخدم أداة حادة في تنفيذ جريمته ورماها في البئر منذ أكثر من سنة ونصف.

وقال رئيس مركز الطبابة الشرعية بحمص الدكتور بسام المحمد “تم الكشف على جثة فتاة في بداية العقد الثالث من العمر، بعد انتشال الجثة من بئر في مزرعة بقرية تل عمري بريف حمص الشمالي”.

وبين الدكتور المحمد أن “سبب الوفاة، النزف الغزير الناجم عن جروح طعنية متعددة، بأداة حادة في الصدر والبطن والحوض”، مشيراً إلى أن “زمن الوفاة يعود إلى حوالي العامين”.

وأضاف الدكتور المحمد بحسب “تلفزيون الخبر” أنه “تم التعرف على الفتاة من قبل ذويها بعد الاستعراف الطبي الشرعي، الذي قام به الطبيب الشرعي “.

تجدر الإشارة أن الفتاة فقدت في عام 2018، وهي من مواليد عام 1997 من قرية النشابية التابعة لناحية عين النسر بريف الشمالي الشرقي.

و تم انتشال الجثة، بعد إلقاء القبض على القاتل و اعترافه بجريمته، بناء على إبلاغ من زوجته، و التحقيقات مستمرة لمعرفة ملابسات الجريمة.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى