محلي

وزير الزراعة ينفي دعوته المواطنين لصناعة الخبز في منازلهم

نفى وزير الزراعة والإصلاح الزراعي محمد حسان قطنا، التصريحات المتداولة حول دعوته المواطنين لصنع الخبز في منازلهم، وبيّن أن مبدأ المساعدة الذي تحدث عنه هو أن ينتج كل فلاح احتياجاته من الغذاء وبالتالي يخفف من الكميات المستوردة.

وأوضح قطنا لإذاعة “شام إف إم”، أن ما قاله هو “نتوجه وندعو الفلاحين لتطبيق زراعة الحيازات الصغيرة التي لم تكن تزرع ضمن محصول القمح، لتأمين احتياجاتهم الذاتية من الغذاء، نتيجة النهج الحالي للاكتفاء الذاتي والأمن الغذائي الأسري، وبالتالي يساهم في تأمين احتياجات الفلاحين من البرغل، الفريكة، السميد، وبالتالي تخفيف الضغط على الاحتياج الكلي في البلد”.

وقبل أيام، نقلت صحيفة “الوطن” تصريحاً عن وزير الزراعة يقول فيه “خلينا نرجع نخبز في بيوتنا ولا ننتظر الدولة بل نساعدها”، مؤكداً أهمية تأمين الأمن الغذائي الأسري لتحقيق الاكتفاء الذاتي.

وجاء كلام الوزير خلال اجتماع خصصته وزارته لرصد واقع القطاع الزراعي والنهوض به مجدداً، مبيّناً أن الاقتصاد اليوم بحاجة دعم ويعوّل على الزراعة لتكون رافعة له، مضيفاً أن عام القمح يعني زراعة كل شبر في سورية.

وتستهلك سورية 2.5 مليون طن من القمح سنوياً، يتم تأمين بعضها من القمح المحلي فيما تستورد الباقي من روسيا، وذلك بعدما كانت مكتفية ذاتياً قبل الأزمة بإنتاج يصل إلى 4 ملايين طن سنوياً مع إمكانية تصدير 1.5 مليون طن منها.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى