صحة

بالتزامن مع بدء الموجة الثانية من كـورونـا.. الصحة العالمية تطالب بعدم التهاون في اتخاذ تدابير الحيطة

بالتزامن مع تفشي فايروس كورونا المستجد في معظم دول العالم، وسط الحديث عن بدء موجة ثانية، طالبت منظمة الصحة العالمية بعدم التهاون في اتخاذ تدابير الحيطة والإجراءات الوقائية بمواجهة الفايروس.

ووفقاً لوكالة “فرانس برس”، فإن المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، قال: إن “التقدم المتعلق باللقاحات يمكن أن يجعلنا نرى بداية النهاية للوباء إلا أن الفايروس سيواصل الانتشار في المرحلة الحالية”.

من جهته، مدير برنامج الحالات الصحية الطارئة في المنظمة مايك رايان، أكد أن “التوصل إلى اللقاحات لا يعني الوصول إلى صفر إصابات”، لافتاً إلى أن “التلقيح سيضيف أداة مهمة وقوية إلى مجموعة الأدوات المتاحة لمكافحة الوباء ولكنه لوحده لن يقوم بالمهمة”.

وكانت العديد من دول العالم قد اتخذت إجراءات مشددة للحد من تفشي فايروس كورونا، خاصة وأن الموجة الثانية قد بدأت بشكل شديد في بعض الدول.

يذكر أن الحصيلة العالمية لعدد الإصابات بفايروس كورونا المستجد حول العالم تجاوزت الـ 66 مليون، فيما تجاوز عدد الوفيات حاجز المليون، وبالمقابل هناك أكثر من 42 مليون حالة شفاء، حسب ما أعلنته منظمة الصحة العالمية.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى