محلي

بعد صيانة مصفاة حمص .. رئيس الحكومة يبشر بتحسن الإنتاج ويحسم الجدل حول زيادة سعر المازوت

كشف رئيس مجلس الوزراء حسين عرنوس أن الطاقة الإنتاجية لمصفاة حمص ارتفعت إلى الضعف بعد عمليات الصيانة وتحسين الإنتاج، معتبراً أن ذلك سيسهم في تأمين المتطلبات في ظل الاحتياجات المتنامية والمتزايدة لهذه المشتقات النفطية.

وبيّن عرنوس أن إنتاج المصفاة ارتفع إلى مليوني ليتر من المازوت، بعدما كانت تنتج مليون ليتر سنوياً، وخلال شهرين سترتفع إلى مليوني لتر من البنزين وحالياً تنتج مليون ليتر من هذه المادة، وفق لموقع “الوطن أون لاين”.

وفيما يتعلق بتخوف المواطنين من عدم حصولهم على مخصصاتهم من المازوت، أكد عرنوس أن مازوت التدفئة والنقل والزراعة لم ولن يطرأ عليه أي زيادة حالياً، ولن يتم رفع سعره في الفترة القادمة على الإطلاق، لافتاً إلى أنه يتم إرسال ما بين 90 إلى 95% من احتياجات المحافظات من المازوت على أشكال متعددة منها للنقل والزراعة والتدفئة.

كما لفت إلى أنه يتم العمل بكل الوسائل لزيادة كميات المشتقات النفطية وتأمين الاحتياجات وأن كل مواطن سيحصل على حقه من هذه المشتقات.

وأعلنت الورشات الفنية في مصفاة حمص أمس السبت انتهائها من أعمال تأهيل وتطوير وحدتي التقطير 22 و10 إضافة لإجراء العمرة السنوية للوحدة 10 بما يسهم بتحسين الأداء ومضاعفة إنتاج المشتقات النفطية.

ويشتكي السوريون في مختلف المحافظات من التأخر بالحصول على مخصصاتهم من مادة مازوت التدفئة، في ظل توافر المادة في السوق السوداء بأسعار مرتفعة تصل إلى 20 ألف ليرة سورية لكمية 20 ليتر، وعدم توافر بدائل للتدفئة مع انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى