اقتصاد

تمديد اتفاق الصاغة والمالية بخصوص رسم الإنفاق الاستهلاكي

أعلنت الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات في دمشق عن تجديد الاتفاق مع وزارة المالية بخصوص رسم الإنفاق الاستهلاكي لشهر واحد فقط، أي لنهاية كانون الأول الحالي.

وأوضح نقيب الصاغة غسان جزماتي، لصحيفة “الثورة”، أن جمعيات الصاغة أبرمت اتفاقاً سابقاً مع وزارة المالية انتهى في 30 تشرين الثاني الفئات، قبل أن يتفق الطرفان على إبرام اتفاق جديد مدته شهر ريثما تتبين الأمور المتعلقة بحجم المبيعات.

وأضاف جزماتي، أن مبيعات أسواق دمشق لا تتجاوز 3500 غرام يومياً، مبيّناً أن معظمها ذهب الادخار من ليرات وأونصات ذهبية، وأوضح أن المبيعات تتطور ويزداد حجمها لكن ببطء لا يتوافق مع المواسم التي تمرّ بها المهنة.

وجرى آخر اتفاق بين الصاغة والمالية حول ضريبة الإنفاق الاستهلاكي في أيلول الماضي، ونص على دفع الصاغة 82 مليون ليرة شهرياً لمدة 3 أشهر، أي من مطلع أيلول 2020 ولنهاية تشرين الثاني 2020، بمجموع 246 مليون ليرة عن الثلاثة أشهر.

وفي الاتفاق السابق (اتفاق حزيران 2020) خفّضت المالية رسم الإنفاق الاستهلاكي للمرة الثانية على التوالي، حيث باتت تسديد الجمعية 80 مليون ليرة سورية شهرياً، بعد أن كان 100 مليون ليرة شهرياً بالاتفاق الذي جرى في 21 أيلول 2019 واستمر 6 أشهر، وقبله كان 150 مليون ليرة شهرياً لمدة عام.

وكان الرسم المذكور تتقاسمه جمعيات الصاغة الثلاث بدمشق وحلب وحماة، لكن تم إغلاق الجمعية الحرفية للصاغة والمجوهرات في حماة مطلع 2020 وسُحبت أقلام الدمغة منها، لعدم تمكنها من تسديد الرسم سابقاً.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى