محلي

تشديد الإجراءات الاحترازية لـ “كـورونـا” في سلمية

شدد مجلس مدينة سلمية بالقرار رقم 353، على ضرورة التقيد بالإجراءات الاحترازية، التي أقرها الفريق الحكومي المعني بملف الكورونا، وذلك في المنشآت السياحية والمطاعم ومحال بيع الحلويات والكافتريات، تحت طائلة الإغلاق.

وبيّنَ رئيس مجلس المدينة زكريا فهد أن القرار ، يشمل أيضاً دور العبادة، الدوائر الحكومية ووسائل النقل العامة وصالونات الحلاقة ومكاتب الحوالات المالية والنوادي الرياضية، مع التأكيد على استخدام الكمامات وتحقيق التباعد المكاني.

وأوضح بحسب صحيفة “الوطن” أن المجلس سيتخذ الإجراءات القانونية بحق الجهات التي لا تتقيد بتلك الإجراءات الوقائية، أو التي تتساهل بتطبيقها، حرصاً على السلامة العامة لأهالي المدينة.

ولفت إلى أن فرقاً صحية مشتركة من مجلس المدينة والمنطقة الصحية، تتابع تطبيق قرارات الفريق الحكومي المعني بملف الكورونا، للتأكد من مدى الالتزام بها.

وكشف رئيس مشفى الشهيد اللواء قيس أحمد حبيب الوطني بسلمية الدكتور ناصح عيسي، أن نسبة المراجعين والمشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا للمشفى، أكثر بكثير من الأشهر الماضية، نتيجة فصل الشتاء البارد وموسم الأنفلونزا والكريب، حيث تختلط أعراض كوفيد 19 معها، مضيفاً: لكن ليس كل مراجع ومريض بالرشح هو مريض كورونا.

ولفت إلى أن المشفى رفع جاهزيته واستعداده بشكل كامل من أجل أي سيناريو طارئ أو محتمل قد يحصل.
وقال: مازلنا بالمرحلة الأولى من خطة التوسع، والأمور والحالات تحت السيطرة ولم نضطر للانتقال لمرحلة أخرى، كما أن المشفى يقدم كل الخدمات الإسعافية والعمليات الجراحية وباقي الأقسام تعمل كالمعتاد باستقبال المراجعين والمرضى.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى