محلي

تفاصيل حـادثة سقـوط الطـفل في عجـانة أحد أفران دمشق

توفي طفل يبلغ من العمر 12 عاماً إثر سقوطه داخل “عجّانة” في أحد الأفران ضمن مدينة دمشق ،والجهات المعنية تفتح تحقيق لمحاسبة المقصرين.

وأوضح مدير فرع السورية للمخابز في دمشق نائل اسمندر، لموقع “الوطن أون لاين”، أن حادثة وفاة الطفل “محمد طلال الرواس” بعد سقوطه في عجانة مخبز قبر عاتكة لم تخرج عن سياق قضاء وقدر.

وأشار اسمندر إلى أن الطفل ووالده من سكان الحي ويقطنون قرب مخبز قبر عاتكة في العاصمة دمشق، مضيفاً أن “الطفل دخل برفقة والده إلى المخبز لرؤية أحد معارفه من العمال، وأثناء الحديث غافل الطفل والده واتجه نحو العجانة وحاول اللعب بها فسقط فيها وأسعف على الفور إلى المشفى حيث توفي”.

وقامت إدارة المؤسسة السورية للمخابز على الفور بإعفاء مشرف المخبز من مهامه وتسليم التحقيق للقضاء لاتخاذ الإجراءات القانونية أصولاً، مع العلم أن والد الطفل لم يتهم المخبز.

وأغلقت الجهات المعنية الفرن منذ صباح أمس وفتحت تحقيقاً لكشف ملابسات الحادث ومحاسبة المقصّرين، وأعادت فتح الفرن عند منتصف ليل اليوم.

وعلى إثر الحادث، أصدر المدير العام للمؤسسة السورية للمخابز قراراً يقضي بمنع الزيارات ودخول أي مواطن إلى داخل حرم أي مخبز تحت طائلة المسائلة القانونية والعقوبات المسلكية.

وطالب العديد من السوريين بضرورة إدخال مفاهيم الأمن والسلامة ضمن ثقافة العمال والمؤسسات والناس وتطبق بشكل عملي، حتى لا تتكرر هذه الحادثة مرة ثانية.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى