محلي

عائلات بأكملها باتت مصـابة .. الجهات الصحية بسلمية تطالب بإغلاق مبرات التعازي حرصاً على السلامة العامة

بيَّنَ عضو المكتب التنفيذي بمجلس محافظة حماة ثائر سلهب أن الجهات المسؤولة بمحافظة حماة ، شددت على التقيد بتوجيهات الفريق الحكومي المعني بملف كورونا ، من حيث إغلاق صالات الأفراح بمدينة سلمية ، في ظل تنامي الإصابات والحالات المشتبه بها بالمدينة وريفها ، بدءاً من اليوم الجمعة 13/11/2020 ، بناءً على تأكيدات الفريق الحكومي المعممة على الجهات العامة بالدولة بتاريخ 10/10/2020.

و طالبت مصادر طبية بالمنطقة الصحية ومشفى الشهيد اللواء قيس أحمد حبيب الوطني بسلمية ، بضرورة إغلاق المبرات ومنع إقامة التعازي فيها ، كونها من أكثر الأماكن التي تضم تجمعات من المواطنين ، ولا تتوافر فيها شروط السلامة العامة، ولا تطبق أياً من الإجراءات الاحترازية والوقائية.

ولفتت المصادر بحسب صحيفة “الوطن” إلى أن هناك عائلات بأكملها باتت مصابة ، إضافة إلى إصابات من الدوائر الرسمية والتربوية والتعليمية.

وكشفت أن من هذه الاصابات ما هو معزول بقسم العزل بالمشفى سلمية ، ومنها ما هو محجور بمنازلها ، وتتابعها فرق التقصي بمنطقة سلمية الصحية.

وأهابت المصادر بالمواطنين ضرورة الالتزام بتعليماتها وتوجيهات الجهات المسؤولة بالمحافظة ، والابتعاد عن أماكن التجمعات والازدحام قدر الإمكان ، و تطبيق إجراءات الحماية الشخصية ، و عدم ارتياد بيوت العزاء والاكتفاء بالتعازي بوسائط التواصل الاجتماعي ، والامتناع عن الحضور بالصالات المغلقة والتجمعات غير الضرورية ، والزيارات المنزلية العائلية ، واتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية العامة والخاصة ، من خلال استخدام الكمامة الطبية أو القماشية ، وعدم المصافحة والعناق والتقبيل ، وغسل اليدين بالماء والصابون بعد ملامسة أي جسم ، وتعقيم الأيدي والأماكن بالمعقمات المعتمدة ، والالتزام بالمنازل عند الشعور بأي أعراض كريب أو نزلة برد.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى