محلي

574 اصـابة مؤكدة ضمن المدارس .. مديرة الصحة المدرسية : لا نية لإغلاق المدارس حالياً

كشفت مديرة الصحة المدرسية بوزارة التربية في حديث لاذاعة “شام إف إم” أنه حتى الآن ليس هناك فكرة لإغلاق المدارس، وأن هذا القرار مرتبط بالوضع الوبائي، وفي حال الانتشار يكون هناك قرار وإجراءات من الفريق الحكومي المعني بالتصدي لفايروس كورونا.

واضافت أن : المدارس لا تشكل بؤراً لفايروس كورونا، وهناك حالات سواء داخل أو خارج المدارس، حيث هناك تجمعات وفعاليات تنتشر من خلالها الإصابات.

وبينت أن : عدد الإصابات المؤكدة ضمن المدارس ٥٧٤ إصابة وفقاً لمسحات، تتوزع بين ٢٨٣ تلميذ وتلميذة، ٢٦٤ معلم وإداري، ٢٢٦ حالة شفاء، وهي موزعة على مختلف المحافظات وتتركز في بعضها دون الأخرى.

وفي تصريح سابق لـ عضو الفريق الاستشاري لمواجهة فيروس كورونا الدكتور نبوغ العوا أكد فيه أن أعراض الإصابة بفيروس كورونا تطورت مؤخراً في سوريا حيث يفاجئنا بأعراض جديدة منها مؤخراً التهاب الأذن الوسطى.

وأشار العوا إلى أن المدارس هي أكثر ناقل للفيروس حالياً في سوريا ولا يوجد مدرسة إلا وفيها حالات إصابة مؤكدة وصريحة والمشكلة أن الطلاب ينقلون للأهل والأهل تتطور الأعراض لديهم.

ونوّه عضو الفريق الاستشاري بأن الموجة الثانية من كورونا موجودة سابقاً وغطاها دفء الطقس، وبعد أن برد الطقس بدأت الحالات الشتوية من أمراض الرشح وهي تكشف الكورونا بشكل أو بآخر، مشيراً إلى أن الرشح العادي يضعف المناعة ويعرض الناس لهجمة إضافية من الكورونا وتتحول أعراضه لكورونا.

وأضاف بأن هناك استهتار من قسم كبير من الناس بخصوص الإجراءات الاحترازية والتباعد المكاني والفريق الحكومي يبذل كل جهده، مؤكداً بأن الأمور لا تشير إلى الطمأنينة والجائحة عالمية ولا يجب اعتبار المسألة رشحاً عادياً.

وقال العوا إن وزارة الصحة تعتمد على من تجري له فحص كورونا ولا تراجع العيادات الخاصة والمشافي المختلفة لتأخذ منهم الأعداد بالكامل، وهذا خطأ من وزارة الصحة أو عدم قدرة على الوصول للأعداد الكاملة والإصابات أضعاف مضاعفة مما تعلنه الوزارة.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى