محلي

مسؤول في وزارة الدفاع: تحديد مدة خدمة الاحتياط قريباً.. وهذه الميزات التي يفقدها من يدفع البدل النقدي

كشف مدير عام الإدارة العامة لوزارة الدفاع العميد أحمد سليمان أن “هناك توجيه من السيد الرئيس بشار الأسد بدراسة تحديد مدة خدمة الاحتياط”.

وتابع في لقاء مباشر مع التلفزيون العربي السوري مساء الاثنين أن “تحديد فترة الاحتياط أمر مقر حيث ستحدد المدة بدقة ولشرائج كثيرة ولن يكون هناك مشكلة لمن يؤديها وهو أمر لايحتاج مرسوما تشريعيا” .

وشرح العميد تفاصيل المرسوم التشريعي رقم 31 الذي أصدره الرئيس بشار الأسد وقال “تضمن المرسوم تعديل المادة 26 بحيث أصبح يعفى من خدمة الاحتياط المقيم في الخارج اقامة دائمة لا تقل عن سنة بعد دفع بدل نقدي 5 الاف دولار”.

وحول الميزات التي يفقدها من يدفع البدل النقدي قال العقيد علي بلال من مديرية التجنيد العامة للتلفزيون السوري” إن من دفع البدل النقدي يمنع من التخصص في المساكن العامة مثل الجمعيات وغيرها ويوقف منحه القروض من المصارف لمدة 5 سنوات وذلك لمن دفع البدل بعد نفاذ المرسوم.

وأضاف أنه “بينما من أدى خدمة العلم له ميزة تفضيلية تصدر بقرار من رئاسة مجلس الوزراء و الافضلية له في مسابقات الجهات العامة وهناك ميزات لاحقة.

وحول الموفدين بين العميد أحمد سليمان أن ” الموفدين للدراسات العليا لا يستفيدون من المرسوم إلا بعد أن يحصلوا على الدرجة أو الشهادة التي ارسلوا من أجلها”.

وتابع “بشرط ألا تقل عن الماجستير وان يكون اقام في بلد الايفاد المدة المحددة في الايفاد”، مضيفا أن “غاية هذا النص ان يحص الموفد على الشهادة بشروط الجهة التي أوفدته”.

وكان السيد الرئيس بشار الأسد أصدر مرسوما جمهوريا يقضي بتعديل بعض مواد قانون خدمة العلم، يسمح به للمغتربين لمدة سنة أو أكثر بدفع البدل النقدي لخدمة العلم، وتعديلات أخرى.

وتشير التعديلات إلى تخفيض قيمة البدل الخارجي للمغتربين لأكثر من أربع سنوات من 8000 دولار إلى 7000 دولار، وسمح للمغتربين لأكثر من عام وأقل من عامين دفع بدل بقيمة عشرة آلاف دولار أمريكي.

أما المغتربين لأكثر من سنتين وأقل من ثلاث سنوات فقيمة البدل تصبح 9 آلاف دولار، وأكثر من 3 سنوات ولم يتم 4 سنوات فيدفع 8000 دولار أمريكي.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى