محلي

وزير الكهرباء : الشبكة الكهربائية تعمل “بالحدّ الحرج” وأعمال الصيانة مازالت تجري إستعداداً للشتاء وقد تستغرق 3 أشهر

بعد الانقطاع العام للتيار الكهربائي الذي حدث في الأيام الماضية قال وزير الكهرباء م.غسان الزامل إنه تم استخراج البيانات من كافة الحمايات بنفس اليوم ليلاً ، وتبين أن سبب العطل يعود لأن الشبكة تعمل على “الحدّ الحرج” نتيجة الاستهلاك الزائد ومحدودية التوليد.

الزامل أضاف بحسب اذاعة “المدينة اف ام” أن مجموعة توليد محطة الزارة خرجت بشكل مفاجئ عن الخدمة نتيجة تذبذب التردد وعدم الموازنة ما بين الحمل والتوليد وأدت إلى خروج مجموعة توليد الزارة بحدود 200 ميغا واط تقريباً، وبالتالي انهيار مجموعة التوليد تتابعاً والانقطاع العام للتيار الكهربائي.

وأكّد الزامل أن أعمال الصيانة ما زالت تجري استعداداً لفصل الشتاء و تحتاج عادةً إلى شهرين أو 3 حسب حجم الأعمال المراد صيانتها، ومن المتوقع بداية من 15 الشهر الجاري الانتهاء منها وبدء عودة مجموعات التوليد التي كانت تخضع للصيانة وبالتالي زيادة بحدود 700 ميغا واط إلى الشبكة الكهربائية.

وأوضح أن موضوع التقنين مرتبط بعاملي “الحمل والاستهلاك” و”كمية التوليد أما بالنسبة لمناطق إعادة الإعمار بيّن الزامل أنه يتم العمل بشكل دائم في المؤسسة العامة لنقل وتوزيع الكهرباء على إعادة هذه المناطق إلى الخدمة وهو عمل قائم على قدم وساق، أما الشق الآخر المتعلق بالمؤسسة العامة لتوليد الكهرباء فإن عملها مكلف جداً، وتنوي الوزارة إعادة تأهيل محطة توليد حلب لكنها تحتاج لشركات أجنبية وهذا أمر صعب “نتيجة الحصار“، لذا بدأت الوزارة بمفاوضات مع شركات وطنية وشركات من الدول الصديقة.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى