اقتصاد

الجمارك السعودية : البضائع السورية تتدفق لأسواقنا بسلاسة

أكدت الهيئة العامة للجمارك السعودية أن البضائع السورية تتدفق عبر المنافذ السعودية للأسواق المحلية في المملكة بسلاسة.

ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” أمس الثلاثاء، عن الهيئة العامة للجمارك السعودية، قولها إن الصادرات السورية تتدفق بسلاسة عبر المنافذ السعودية إلى الأسواق المحلية، حيث تدخل الشاحنات القادمة من سورية إلى السـعودية وفقاً للأنظمة والتعليمات المتبعة المتضمنة تطبيق جميع الإجراءات الجمركية كما ينص النظام.

وبحسب الهيئة، سجل معبر “الحديثة” الحدودي البري للسعودية مع الأردن، منذ آب 2016 وحتى نهاية آب الماضي مرور أكثر من 688 شاحنة محملة بالبضائع عبر المنفذ، فيما غادرت من الأراضي السـعودية في الفترة ذاتها أكثر من 799 شاحنة، بحسب تصريح “هيئة الجمارك” للصحيفة.

ولا توجد آلية أو إجراء محدد يتم اتخاذه بشكل خاص للشاحنات السورية، وإنما تطبق عليها الإجراءات الجمركية المتبعة وفق الأنظمة والتعليمات كسائر الشاحنات من الجنسيات الأخرى.

وكان نائب رئيس لجنة التصدير في غرفة تجارة دمشق فايز قسومة، أكد لصحيفة “الوطن”، أنه تم السماح منذ أكثر من 3 أسابيع للشاحنات السورية المحملة بالبضائع السورية بدخول الأراضي السـعودية، مشيراً إلى صدور قرار بمنح السائق السوري فيزا من أجل عبور الحدود السعودية.

وحول ما تم تداوله عن دخول 300 شاحنة محملة بالبضائع السورية باتجاه السعودية في يوم واحد منذ 3 أيام، أكد قسومة أن الرقم مبالغ فيه، موضحاً أن الشاحنات التي تدخل يومياً أقل من ذلك، مضيفاً: البضائع السورية كانت تدخل سابقاً إلى الأراضي السعودية لكن بوساطة شاحنات غير سورية، أما اليوم فتدخل البضائع السورية محملة بالشاحنات السورية.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى