محلي

بعد المأكولات الشعبية .. أسعار الأجبان والألبان إلى ارتفاع

تشهد أسعار الأجبان والألبان تفاوتاً كبيراً في الأسواق كغيرها من المواد الغذائية، فسعر كيلو اللبن يبدأ بـ 900 ليرة وكيلو الحليب بـ 1000 ليرة، في حين يتراوح سعر الجبنة بين 3 -8 آلاف ليرة حسب نوعها.

وأكد عدد من أصحاب المحال المختصة ببيع الأجبان والألبان، لصحيفة “الوطن”، أن التسعير التمويني الحالي لا يناسب تكاليف الإنتاج، مطالبين بوضع تسعيرة مُرضية للبائع والزبون في الوقت نفسه.

في حين، كشفت مصادر لصحيفة عن نشرة أسعار جديدة خاصة بمشتقات الألبان والأجبان قيد الصدور، لافتة إلـى أنه قد يطرأ تعديل بسيط جراء الجدل حول تسعير عدد من المواد ومنها سعر كيلو الحليب في السوق المحدد بـ 700 ليرة، مقابل 800 ليرة لكيلو اللبن، وكيلو الجبنة المُبسترة 5975 ليرة، والجبنة البيضاء بـ 4235 ليرة، مقابل 1250 ليرة لكل 500 غرام من اللبنة.

وقبل أيام، أكد وزير الزراعة حسان قطنا أن ارتفاع أسعار الألبان والأجبان ومشتقات الحليب كلها أمر غير مبرر بالمطلق، موضحاً أنه من الصحيح أن يكون هناك ارتفاعاً طفيفاً على أسعار الأعلاف لكن بنسب قليلة.

وكانت محافظة دمشق قد أصدرت مطلع الأسبوع الحالي تسعيرة جديدة لعدد من المأكولات الشعبية “الفتات والفول والفلافل”، ولاسيما التي تعتمد عليها أوسع شريحة اجتماعية.

وتشهد الأسواق السورية ارتفاعاً كبيراً في أسعار المواد الغذائية الأساسية وغيرها من المواد الاستهلاكية، وبحسب كلام بائعين وزبائن فإن الأسعار ترتفع يومياً بنسب متفاوتة وأحياناً بذات اليوم ترتفع مرتين.

وكان الخبير الاقتصادي الدكتور إبراهيم قوشجي، أوضح أن الأسرة المؤلفة من 4 أشخاص، تحتاج إلى 500 ألف ليرة شهرياً، لتتمكن من العيش بالحد الأدنى، وتوفير مستلزماتها المعيشية فقط، في ضوء الأسعار الراهنة لمعظم السلع والمواد، بعد رفع سعر المازوت الصناعي والبنزين.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى