محلي

ما علاقة المازوت الصناعي بالمأكولات الشعبية.. تسعيرة جديدة في دمشق.. والمحافظة تنوي زيادة أخرى

أصدرت محافظة دمشق الأسبوع الماضي التسعيرة الجديدة لعدد من المأكولات الشعبية، ولاسيما التي تعتمد عليها أوسع شريحة اجتماعية.

خلال جولة استطلاع في عدد من أسواق دمشق للتعرف على واقع أسعار المأكولات الشعبية، ومدى مطابقتها مع التسعيرة الجديدة، والبداية من حي الميدان الدمشقي العريق، المشهور بالمأكولات الشعبية، حيث لوحظ عدم وضع تسعيرة من قبل أصحاب المحلات في كامل السوق، وتبين أن قرص الفلافل يباع بـ25 ليرة والسندويشة خبز سياحي وسط بسعر 500 ليرة والسمون بـ600 ليرة، والبطاطا 600 ليرة خبز سياحي، على حين التسعيرة الجديدة هي 350 ليرة لسندويشة الفلافل 4 اقراص و500 ليرة لــ6 اقراص، والبطاطا 500 ليرة ، بحسب صحيفة “الوطن”.

معتز أحد أصحاب المحلات في السوق يرى أن هذه التسعيرة غير منصفة للبائع لأن جميع الأسعار ارتفعت، واليوم أغلب المحلات تشتري موادها بأسعار مرتفعة، حتى أسطوانة الغاز لا يحصل عليها صاحب المحل بالسعر الرسمي لكونها غير متوافرة.

مصطفى أحد المواطنين في سوق الميدان يرى أن هناك فلتاناً غير مبرر في الأسعار، ولا يلتزم أي بائع في التسعيرة، والتي لا يعرفها المواطن أصلا لكونها غير معلنة في المحلات!

وفي سوق الميدان أيضاً يباع كيلو الفول السادة بسعر 1700 ليرة على حين التسعيرة الجديدة ألف ليرة فقط والمسبحة 3 آلاف ليرة والتسعيرة 1800 ليرة والحمص المسلوق 800 ليرة ويباع في السوق 1700 ليرة.

ويباع صحن الفول بلبن أو حمض على الطاولة في المطعم بقيمة 1500 ليرة وكذلك المسبحة والفتة 2000 ليرة أما وفق التسعيرة الجديدة فحدد صحن الفول 900 ليرة والمسبحة 800 ليرة وزبدية الفتة بألف ليرة سورية، ما يعني أن الأسعار تكاد تزيد 70 لتصل إلى 90% عن التسعيرة الجديدة، في ظل غياب أي ضبط لهذه الأسعار!

في سوق الشيخ سعد في المزة تكاد الأسعار تكون متشابه تماماً للميدان باستثناء المسبحة التي تباع بـ2500 ليرة والفول السادة 1500 ليرة، أما في سوق المرجة فهناك زيادة أكبر في الأسعار عما هو محدد في التسعيرة وخاصة الفول والفلافل والحمص فتباع سندويشة الفلافل بخبز عادي 600 ليرة وصحن الفول 1800 ليرة والحمص 1600 ليرة.

ابو مصعب مواطن من الرقة التقيناه في أحد مطاعم المرجة أكد وجود استغلال كبير للناس وخصوصاً أن ًغلب رواد منطقة المرجة من أبناء المحافظات الأخرى، ويتم استغلال حاجتهم للطعام وغياب الرقابة ورفع الأسعار بشكل كبير.

مصادر خاصة في محافظة دمشق أكدت للصحيفة وجود نية لدى المحافظة لزيادة الأسعار مرة أخرى من جديد نظراً لدراسة التسعيرة الحالية قبل رفع سعر المازوت الصناعي، ما يضعنا أمام سؤال: ما علاقة سعر المازوت بالمأكولات الشعبية ؟!

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى