محلي

وزير الكهرباء : سنعاني من صعوبات في الطاقة الكهربائية خلال فصل الشتاء

أكد وزير الكهرباء غسان الزامل أن واقع الكهربائي في سورية خلال فصل الشتاء القادم سيعاني من عدة صعوبات، خاصةً مع توجه المواطنين للاعتماد على الطاقة الكهربائية، نتيجة عدم توفر المحروقات والغاز.

وبيّن الوزير في حديث له عبر إذاعة “شام إف إم”، أن من حق المواطنين أن تتوافر الكهرباء 24 ساعة، وهناك تنسيق دائم مع وزارة النفط لتأمين الغاز من أجل فصل الشتاء ولكن هناك صعوبات كبيرة ونقص بالمادة، مضيفاً: “نحتاج إلى 18 مليون م مكعب من الغاز ليصبح واقع الكهرباء جيد، ولكن الإنتاج يقتصر على 9 -10 مليون م مكعب من المادة”.

وأكد الزامل أن الوزارة تعمل جاهدة على إصلاح المنظومة الكهربائية في ريف دمشق والتي تضررت خلال الحرب، وسيطرأ تحسن بسيط على واقع الكهرباء في الريف، ويكون الوضع أفضل من العام الماضي.

كما لفت إلى أن هناك معاناة في إصلاح منظومة التوليد الكهربائي، وصعوبات بالتعاقد مع الشركات لإعادة تأهيل وضع المنظومة، إلى جانب أنها تحتاج لمبالغ كبيرة.

وفي مطلع شهر أيلول الفائت، أكد المدير العام لمؤسسة نقل وتوزيع الكهرباء بسام درويش أن الوزارة لا تستطيع إلغاء التقنين الليلي واقتصار ساعات القطع ضمن الفترة الصباحية، وأن ازدياد ساعات التقنين مرتبط بالمدخل الأساسي في عملية إنتاج الكهرباء وهو الغاز، وكميات هذا المنتج محدودة، ولا تكفي لتلبية حاجات المواطنين حتى في فصول الربيع والخريف.

ويشتكي السوريون من انقطاع الكهرباء المتكرر ولمدة طويلة في مختلف المحافظات مع زيادة في ساعات التقنين الليلي، مبدين تخوفهم من زيادة ساعات التقنين خلال الأشهر القادمة مع صعوبة الحصول على مواد التدفئة.

وخلال فصل الشتاء الفائت، جرى تطبيق تقنين الكهرباء في كافة المحافظات السورية، وذلك وفق جدول 3 ساعات قطع مقابل 3 وصل، إذ أرجع مدير المؤسسة العامة لنقل الكهرباء فواز الظاهر، سبب التقنين إلى الاستهلاك الزائد بما يفوق 100% في كثير من المحافظات، واستخدام تجهيزات رديئة الكفاءة وعالية الفاقد في التدفئة والطهو، ما يتسبب بتفعيل الحمايات الترددية وفصل التيار.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى