محلي

السورية للاتصالات تحسم الجدل.. دفع فواتير الهواتف ستصبح كل شهر

أفاد مدير الإدارة التجارية في الشركة السورية للاتصالات أيهم دلول بأن تسديد الفواتير الهاتفية ستصبح كل شهر بدلاً من شهرين بعد أول دورة هاتفية وفق برنامج الفوترة والرعاية للزبائن الجديد.

وتوقع دلول خلال حديث له عبر إذاعة “شام إف إم”، أن يبدأ العمل بهذه الآلية اعتباراً أن منتصف شهر كانون الأول، موضحاً أن سبب اللجوء إلى تطبيق آلية دفع الفواتير كل شهر، هو التأخير في التحصيل والذي ينتج عنه ديون على الشركة.

وفيما يتعلق بفصل الخط الهاتفي والبوابة عند التأخر عن تسديد الفواتير لمدة 10 أيام، نفى دلول صحة هذه الأخبار، مؤكداً أنه يجب على المشترك التسديد خلال 20 يوماً من صدور الفاتورة الهاتفية، وفي حال التأخر يفصل الخط ويمنح المشترك مدة شهر للتسديد، وعند تجاوز هذه المدة يلغى الخط الهاتفي والبوابة.

كما تحدث عن أن سرعة 512 غير موجودة بأغلب الشركات على مستوى العالم، وهي لا تلبي الاحتياجات، ولا بد من السعي لرفع جودة مؤشرات الإنترنت في سورية، داعياً المشتركين لرفع سرعة الانترنت من 512 إلى 1 ميغا، ومن لا يرغب بذلك يمكنه البقاء على سرعته الحالية.

وفي 23 تموز الفائت، أكدت الشركة السورية للاتصالات عدم وجود أي خطة لرفع أسعار خدمات الاتصالات أو باقات الإنترنت، وذلك عقب ما نشرته بعض صفحات التواصل الاجتماعي بأنها تنوي زيادة الأسعار نتيجة التكلفة الباهظة التي تتحملها لتقديم الخدمات.

وبدأ مطلع شهر آذار الفائت تطبيق آلية جديدة في تقديم خدمات الإنترنت الثابت، تنص على تحديد حجم استهلاك معين (بالغيغابايت) لكل سرعة، وبحال تجاوز العتبة المحددة يتم خفض السرعة، مع إتاحة بطاقات شحن رصيد بأسعار تتراوح بين 300 – 5000 ليرة.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى