محلي

دخان معمل الأسمدة يغلق مدارس بلدة قطينة بريف حمص

أكد عدد من أهالي بلدة قطينة بريف حمص الجنوبي الغربي إغلاق مدارس البلدة اليوم منذ ساعات الصباح وإعادة الطلاب إلى منازلهم نتيجة لتصاعد الدخان الكثيف الصادر عن الشركة العامة للأسمدة المجاور للبلدة وزيادة نسبة التلوث الدخاني.

لافتين إلى أن الوضع الحالي لم يعد يطاق خاصة أن هذا التلوث الدخاني بات يهدد صحة جميع أهالي البلدة.

بدوره أكد معاون مدير التربية في حمص وليد مرعي بحسب صحيفة “الوطن” ما جاء على لسان أهالي البلدة من إغلاق للمدارس نتيجة تصاعد الدخان الكثيف، لافتاً إلى أنه ما بين كل فترة وأخرى تتصاعد الغازات من المعمل بشكل كبير باتجاه البلدة والمدارس ما قد يتسبب باختناقات لدى الطلاب.

وأشار مرعي إلى أنه يوجد لجنة في البلدة مشكلة من رئيس البلدية ومدير العيادات الشاملة فيها ومدير المكتب التربوي الموجود بالبلدة، وتقدير إغلاق المدارس يعود لها بما يتوافق مع الواقع وإذا ما كان هناك ضرر على الطلاب.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى