محلي

رئيس اتحاد فلاحي اللاذقية : الوضع مأساوي.. وأياد خفية وراء الحرائق

قال رئيس اتحاد الفلاحين حكمت صقر : إن هناك أيادي خفية وراء اشتعال الحرائق في اللاذقية، مضيفاً : إن اندلاع أكثر من 30 حريقاً بالتوقيت نفسه ليس مصادفة.

واعتبر صقر أن جميع هذه الحرائق تمت بفعل فاعل، متسائلاً: هل يمكن لعاقل أن يصدق اندلاع عشرات الحرائق بذات اللحظة أنه من باب المصادفة أو بفعل الطبيعة أو نتيجة لماس كهربائي أوعقب سيجارة؟ لا شك أن هناك أيادي فاعلة غايتها التخريب.

وأضاف بالقول بحسب صحيفة “الوطن” : إن اندلاع الحرائق بالساعة نفسها وتشغل جميع الجهات في المحافظة ،أمر غير طبيعي ويقف خلفها ” أيادٍ مغرضة” مستفيدة تريد زعزعة الأمن والاستقرار والتخريب لأخذ ما عجزوا عنه في السياسة والحرب.

ووصف صقر وضع اللاذقية اليوم بـ”المأساوي”، مطالباً الجهات المعنية بالتحقيق ومعرفة الغاية من إشعال هذه النيران بجميع مناطق المحافظة “جبلة – الحفة – القرداحة ومنطقة اللاذقية”.

وأشار رئيس الاتحاد إلى صعوبة إحصاء الأضرار قبل إخماد النيران المستمرة حتى الساعة بمعظم المواقع وبشكل كبير، لافتاً إلى أن معظم الأراضي هي أشجار حمضيات وزيتون موزعة على مساحات كبيرة في مناطق المحافظة الثلاث.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى