محلي

السورية للاتصالات تطلب من المشتركين شراء احتياجاتهم المتوقعة من باقات الإنترنت قبل 17 الشهر الجاري

دعت الشركة السورية للاتصالات جميع المشتركين بضرورة لدفع الفواتير وشحن بطاقات الإنترنت قبل منتصف الشهر الحالي، وذلك بهدف تحديث البرامج الخاصة بخدمة الزبائن.

حيث نشرت الشركة عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك تنويهاً بينت فيه أن الشركة تقوم بتحديث وتطوير البرامج الخاصة بخدمات الزبائن خلال هذا الشهر مما سيؤدي إلى:

-توقف المراكز الهاتفية عن استلام طلبات الاشتراك بخدمات جديدة اعتباراً من 11 تشرين الأول حتى نهاية الشهر، مؤكدةً أن جودة الخدمات القائمة حالياً لن تتأثر مع استمرار خدمات الدعم الفني على الأرقام:

100 لتقديم الشكاوى على أعطال خدمات الهاتف الثابت أو الإنترنت.

147 الاستعلام عن أرقام هواتف الفعاليات.

199 الاستعلام عن خدمات السورية للاتصالات.

-توقف خدمة شراء حجوم استخدام انترنت إضافية اعتباراً من 17 تشرين الأول حتى نهاية الشهر، لذلك تدعوكم الشركة لشراء الاحتياج المتوقع من باقات الشحن لهذا الشهر قبل التاريخ المذكور لضمان استمرارية الخدمة بنفس سرعة الاشتراك.

-توقف تحصيل الفواتير الهاتفية اعتباراً من 17 تشرين الأول حتى نهاية الشهر، منوهين بأنه لن يتم قطع أي خط هاتفي ضمن هذه الفترة وحتى نهاية فترة تحصيل الدورة الهاتفية الرابعة لعام 2020 والمستمرة حتى نهاية شهر تشرين الثاني.

وفي مطلع الشهر الحالي، وجهت الشركة السورية للاتصالات تعميم إلى جميع مزوّدات خدمة الإنترنت يقضي بإيقاف حجز ونقل وإلغاء البوابات، اعتباراً من اليوم 8 تشرين الأول، وذلك لضرورات فنية.

وفي 23 تموز الفائت، أكدت الشركة السورية للاتصالات عدم وجود أي خطة لرفع أسعار خدمات الاتصالات أو باقات الإنترنت، وذلك عقب ما نشرته بعض صفحات التواصل الاجتماعي بأنها تنوي زيادة الأسعار نتيجة التكلفة الباهظة التي تتحملها لتقديم الخدمات.

وبدأ مطلع شهر آذار الفائت تطبيق آلية جديدة في تقديم خدمات الإنترنت الثابت، تنص على تحديد حجم استهلاك معين (بالغيغابايت) لكل سرعة، وبحال تجاوز العتبة المحددة يتم خفض السرعة، مع إتاحة بطاقات شحن رصيد بأسعار تتراوح بين 300 – 5000 ليرة.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى