الأخبار

“قانون قيـصر” يجعل لبنان بلا كهرباء .. وأعضاء في “الكونغرس” يطالبون بإعفائه من العقـوبات

طالب أعضاء في “الكونغرس” الأميركي وزارة الخارجية الأميركية، بإعفاء لبنان من عقوبات ما يعرف بـ “قانون قيصر” لمواصلة استجرار الكهرباء من سوريا.

وقال موقع “ميدل إيست مونيتور” أن “السيناتورات “جين شاهين” (اللبنانية الأصل) و”كريس مورفي” و”تايم كين” صاغوا طلبا لوزارة الخارجية الأميركية، تضمن السماح للبنان باستيراد الكهرباء من سوريا، للتخفيف من أثر أزمة الطاقة في البلاد”.

ودعا الأعضاء الخارجية الأميركية إلى “أخذ جغرافية لبنان بعين الاعتبار والصعوبات الإقليمية التي تواجهه، مضيفين أن واردات الطاقة التي ستأتي إلى لبنان من بلدان إقليمية أخرى لابد أن تمر عبر سوريا”.

ولفت الأعضاء إلى أن “الإدارة الأميركية منحت العراق إعفاء مماثلاً من العقوبات على وارداته من الكهرباء الإيرانية، ريثما يعثر على موردين آخرين”، مطالبين بمعاملة لبنان بالمثل.

وعجزت شركة كهرباء لبنان عن تأمين الكهرباء على مدار الأربع والعشرين ساعة لكل نواحي البلاد، وزادت أزمة الكهرباء سوءاً بشكل سريع خلال الأشهر الماضية، حيث عانت مناطق لبنانية من الانقطاع بشكل كامل طيلة 22 ساعة يومياً.

ولم ترد الخارجية الأميركية على طلب لبنان في حزيران الماضي بإعفائها من العقوبات عند استجرار الطاقة وتسديد ثمنها إلى سوريا، ومرور شاحنات البضائع اللبنانية ترانزيت عبر سوريا وتسديد الرسوم لها، واستيراد وتصدير المنتجات الزراعية بين البلدين.

وكانت عقود استجرار الكهرباء الموقعة بين سوريا ولبنان انتهت منذ نيسان الماضي، وامتنعت الدولة اللبنانية حتى تاريخه عن طلب تجديدها، خشية من قانون العقوبات الأميركي المعروف بـ “قيصر” المفروض على سوريا.

وكان وزير الكهرباء السوري السابق محمد زهير خربوطلي بين في تصريحات سابقة ان “بيع الكهرباء إلى لبنان لن يكون على حساب المواطن السوري”، مشيرا إلى أن سوريا تزود لبنان ب 4% من الكهرباء المنتجة، بحسب ما ذكر موقع “الاقتصادي”.

يذكر ان الرئيس الأميركي دونالد ترامب وقع في 21 كانون الأول 2019، على قانون ما يسمى بقانون “قيصر”، والمتضمن فرض عقوبات اقتصادية على سوريا والدول التي تدعمها، حيث بدأ العمل به في حزيران 2020.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى