محلي

بعد تحديد عدد الربطات لكل عائلة .. آلية جديدة لتوزيع الخبز في المخابز المزدحمة

أوضح مدير المؤسسة السورية للمخابز زياد هزاع، أنه تم البدء بتطبيق تجربة جديدة في بعض المخابز المزدحمة، وتتضمن حصول المواطن على فيش بعدد ربطات الخبز المستحقة للأسرة بنظام الشرائح في البطاقة الإلكترونية، ثم التوجه إلى نافذة البيع (الفرن) لتسليم الفيش واستلام الربطات وتسديد ثمنها.

وبيّن هزاع لموقع “الوطن أون لاين”، أن الهدف من التجربة الجديدة تسريع عملية البيع ومنع تكدس الخبز، لكون عملية البيع المباشر من نافذة البيع تستغرق نحو 13 دقيقة (ريثما يمرر البائع البطاقة الذكية على الجهاز لمعرفة مخصصات المواطن وتسليمه إياها).

كما لفت إلى أن هذه التجربة جرى تطبيقها في مخبز الشيخ سعد-المزة في دمشق، لكونه من المخابز المزدحمة في أغلب الأوقات، موضحاً أنه سيتم تعميم هذه التجربة على المخابز المزدحمة في دمشق مثل مخبز الأمين، وباب توما، والشريبيشات.

ووفقاً لما ذكره هزاع، فإنه سيتم في المرحلة الثانية تخصيص موظف للمحاسبة واستلام ثمن الخبز بعد قطع الفيش، وبذلك يتم منع الازدحام أمام المخابز، ولاحقاً سيتم تطبيق التجربة في باقي المحافظات على المخابز التي تعاني من الازدحام.

وفي 19 شهر أيلول الماضي، بدأ تطبيق آلية جديدة لتوزيع الخبز عبر البطاقة الذكية، على أساس عدد أفراد العائلة، بدلاً من بيع 4 ربطات يومياً لكل عائلة مهما كان عدد أفرادها.

وتشهد أفران دمشق وريفها منذ فترة ازدحامات كبيرة، وسط انتقادات عبر وسائل التواصل الاجتماعي تطالب الحكومة بابتكار آلية توزيع صحية تضمن التباعد بين المواطنين أثناء عملية الشراء، خاصة مع انتشار فيروس كورونا محلياً.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى