اقتصاد

غرام الذهب يواصل ارتفاعه في السوق المحلية

ارتفع سعر غرام الذهب في سورية مجدداً اليوم الأربعاء بمقدار ألفي ليرة، بعد أن سجل أمس الأربعاء سعراً قدره 114 آلاف ليرة سورية للغرام عيار 21 قيراط.

ونشرت الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات في دمشق عبر صفحتها على فيسبوك، نشرة بأسعار الذهب في سورية حيث سجل سعر غرام الذهب عيار 21 قيراط صباح اليوم 116 ألف ليرة، بينما بلغ سعر الغرام عيار 18 قيراط الـ 99429 ليرة سورية، بعد أن كان 97714 ألف ليرة للغرام الواحد.

وسجلت الأونصة الذهبية السورية اليوم سعراً قدره 4 ملايين و175 آلاف ليرة سورية، وذلك وفقاً لسعرها العالمي البالغ 1988 دولاراً، أما سعر الليرة الذهبية عيار 22 قيراط وصل إلى مليون و3 آلاف ليرة سورية والليرة الذهبية عيار 21 قيراط بلغ سعرها 956 ألف ليرة سورية بينما سجلت الليرة الرشادية سعراً قدره 854500 ألف ليرة سورية

وخلال الشهر الفائت، أكد نقيب جمعية الصاغة في دمشق غسان جزماتي أن المبيعات لا تتجاوز 500 غرام ذهب يومياً في كافة أسواق دمشق، بعد أن كانت تصل لحوالي 3 كيلوغرامات يومياً في الأحوال العادية، مرجعاً السبب إلى حالة الركود التي تمر بها الأسواق والمهن كافة، نتيجة تراجع القدرة الشرائية للمواطن، وغياب المناسبات الاجتماعية بسبب كورونا.

وقبل أيام، حذرت جمعية الصاغة في دمشق من وجود مكون مخالف لصياغة الذهب يدخل ضمن المصوغ الذهبي أثناء تصنيعه، ويطلق عليه اسم “رملة حل”، ووجهت الجمعية العاملين في حرفة الصياغة وخاصة أصحاب الورش، إلى ضرورة الطلب من الحرفي عند استلام “رملة حل” أن يكون عليها عيارها مختوم، وأن تكون الرملة عليها دمغة العيار واسم المحل لتفادي المشاكل التي تقع بين الحرفيين.

يشار إلى أن نقيب جمعية الصاغة في دمشق غسان جزماتي أوضح في وقت سابق أن مبيعات الذهب في دمشق تصل لحوالي 3 كيلوغرامات يومياً في الأحوال العادية، ويحكمها عادة عدة عوامل أبرزها دخل المواطن، والمناسبات والأعياد، وانشغال العائلات بتأمين احتياجات ولوازم الشتاء أو المدارس.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى