محلي

55 طناً مساعدات غذائية روسية للأسر الأكثر فقراً في حمص

أقام مجلس الأعمال الروسي السوري بالتعاون مع التجمع الروسي لتنمية علاقات الصداقة مع سورية فعالية خيرية أخوية واسعة النطاق بالصالة الرياضية في حمص تحت عنوان «إلى مدينة حمص بكل الحب من روسيا» تهدف إلى توزيع ألف حصة غذائية إلى ذوي الشهداء والجرحى وذوي الدخل المحدود والفقراء بالتنسيق مع مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل.

وأكد رئيس مجلس الأعمال الروسي السوري لؤي يوسف أن الفعالية جاءت بالتعاون مع التجمع الروسي لتنمية علاقات الصداقة مع سورية وبدعم من الخارجية الروسية، وتستهدف ألف عائلة من العائلات التي ما زالت تعاني تداعيات الحرب على سورية، لافتاً إلى أن المساعدات يصل وزنها إلى 55 طناً من المواد الغذائية المغلقة والمعبأة في طرود كبيرة بوزن 55 كغ للحصة الواحدة، بحيث تكفي العائلة مدة شهرين أو ثلاثة أشهر.

وأشار بحسب صحيفة “الوطن” إلى أن هذه المبادرة رسالة حب وسلام من الشعب الروسي للشعب السوري ووقفة أخوية وخيرية للعائلات الأشد فقراً وحاجة خاصة بهذه الظروف والحصار الاقتصادي، منوهاً باتخاذ كل الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا والحفاظ على سلامة المستفيدين.

وبيّن يوسف أن الفعالية مستمرة حتى نهاية العام الجاري، فبعد أن تم إنجازها في كل من السلمية وحماة واليوم في حمص ستكون المحطة القادمة طرطوس وبعدها اللاذقية وباقي المحافظات السورية، مؤكداً أن الفعالية تتضمن توزيع 9 آلاف طرد وحصة غذائية على 9 محافظات سورية.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى