اقتصاد

إعادة افتتاح معبر نصيب – جابر بين الأردن وسورية أمام شحن البضائع

بدأت الشاحنات السورية العالقة بين معبري نصيب – جابر الحدوديين، بالدخول إلى الأراضي الأردنية في صباح اليوم الأحد، وذلك بعد إغلاق دام لأسابيع.

وأفاد نقيب أصحاب شركات التخليص ونقل البضائع في الأردن ضيف الله أبو عاقولة، لوكالة “سانا”، بأن الجهات المعنية أبلغت بأنه “سيتم فتح باب الشحن للبضائع الصادرة والواردة والمارة بطريق الترانزيت والشاحنات المتجهة إلى دول الخليج ومصر والعراق إضافةً إلى الشاحنات الداخلة للأردن”.

كما أوضح أبو عاقولة أن نظام شحن البضائع في المعبر سيكون بطريقة “الباك تو باك” باستثناء الترانزيت لسائقي الشاحنات الذين يحملون تأشيرة أردنية، في حين لم يحدد بعد موعد عودة حركة سفر الركاب حتى الآن.

من جهته، بيّن رئيس لجنة المصدرين الصناعيين في اتحاد غرف الصناعة السورية لؤي نحلاوي، أن الجانب الأردني في فترة الإغلاق، قام باتخاذ إجراءات مشددة من ضمنها تعديل ما يسمى بالرمبات، الخاصة بتفريغ حمولة السيارات وتفتيشها، مع إجراء دورات لموظفيهم، وللمخلصين الجمركيين لتحقيق التباعد المكاني.

كما نوه نحلاوي بحسب “تلفزيون الخبر” إلى أنه بحسب القواعد الجديدة التي تخص التباعد المكاني، سينخفض عدد السيارات المسموح لها بالدخول يومياً من 100 سيارة مثلاً إلى 50 سيارة، بشكل مبدئي، ريثما تستطيع الكوادر الموجودة على الحدود أن تعمل بشكل جيد وفق القواعد الجديدة.

في حين، كشف نحلاوي أن السلطات السعودية بدأت بمنح بطاقات “فيزا” ترانزيت لسائقي السيارات السورية، للسماح لهم بالدخول إلى الأراضي السعودية بشكل مباشر، مع البضائع المعدة للتصدير، دون الاضطرار إلى تفريغ حمولتها على الحدود كما كان الوضع في السابق.

وكان الجانب الأردني قرر في 13 من شهر آب الفائت إغلاق معبر نصيب-جابر الحدودي مع سورية لمدة أسبوع، وعاد ومدد الإغلاق أسبوع آخر، وذلك بسبب تزايد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، حسبما ذكر، إلا أنه تم استئناف حركة النقل عبره في 2 أيلول الحالي.

وفي وقت سابق، أوضح رئيس نقابة أصحاب شركات التخليص ونقل البضائع الأردنية ضيف الله أبو عاقولة، أن التجارة بين الأردن وسورية ضعيفة جداً، والتبادل التجاري يعتمد على الترانزيت من سورية ولبنان إلى الأسواق الخليجية والعراقية عبر الأردن.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى