محلي

التجارة الداخلية توضح تفاصيل العمل على نظام الرسائل لاستلام السكر والرز

أوضح معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك رفعت سليمان، آلية توزيع المواد التموينية المدعومة عبر البطاقة العائلية وفق نظام الرسائل، اعتباراً من الشهر القادم.

حيث بيّن سليمان لإذاعة “شام إف إم”، أن الآلية الجديدة تهدف إلى تنظيم عمليات المراجعة على صالات السورية للتجارة، بحيث يستطيع المواطن اختيار الصالة الأقرب إليه.

ولفت إلى أنه بعد وصول الرسالة يجب على المواطن المراجعة خلال 48 ساعة، وفي حال لم يستطع الاستلام يُقدم طلب جديد.

وفيما يتعلق بطريقة التسجيل، أوضح سليمان أن الانترنت هو الطريقة الوحيدة للتسجيل لأنه أبسط الطرق المتوفرة، ولا تحتاج إلى مراجعة أي جهة، وفي حال عدم توفر الانترنت يمكن الاستعانة بهاتف أي شخص واختيار عنوان الصالة، إضافةً إلى أنه يمكن تعديل بيانات العائلة وعدد أفراد الأسرة من خلال تطبيق الخدمة الذاتية، إذ يجب تصوير البيان العائلي وإرساله إلى التطبيق.

كما بيّن معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك أن تسليم المخصصات سيتم كل شهرين مرة، وفي حال أراد المواطن تغيير الصالة، يمكنه الدخول إلى الموقع وتغيير العنوان، مشيراً إلى أنه لا داعي للتسجيل كل شهرين لأن الطلب يتجدد بشكل تلقائي.

وأضاف: “ستعمل كل صالة ضمن الاستطاعة المحددة لها، وفي حال زاد العبء على إحدى الصالات، يجب على المواطن أن يختار صالة أخرى”، منوهاً إلى أن هناك سيارات جوالة متاحة لتوزيع السكر والرز في المناطق البعيدة عن الصالات.

ويشتكي السوريون حالياً من صعوبة الحصول على مخصصاتهم المدعومة من الشاي والزيت عبر البطاقة الذكية في صالات السورية للتجارة، حيث إنها غير متوفرة منذ مدة، بينما يحصلون فقط على مادتي الرز والسكر، وتشهد منافذ البيع في الصالات ازدحام كبير، ويعاني المواطنون من طول انتظارهم ريثما يحصلون على مخصصاتهم من المواد المدعومة.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى