تكنولوجيا

فيسبوك تعلن عن اختبارها أداة خاصة بحقوق ملكية الصور

أعلنت شركة فيسبوك أنها ستسمح للأشخاص بالتحكم بشكل أكبر في الصور التي يمتلكونها وأين ينتهي بهم الأمر، وذلك بحسب التحديث الجديد لمنصة إدارة الحقوق الخاصة بها.

وبدأت الشركة في العمل مع شركاء معينين اليوم لمنحهم القدرة على المطالبة بملكية الصور ثم تعديل مكان ظهور تلك الصور عبر منصة فيسبوك، بما في ذلك انستغرام، ولعل الهدف في النهاية هو فتح هذه الميزة للجميع، كما هو الحال بالفعل مع حقوق الموسيقى والفيديو، لكن لم تقدم الشركة جدولاً زمنياً بشأن الوقت الذي تأمل فيه فتح هذا الأمر على نطاق أوسع.

ولم يكشف فيسبوك عن شركائه، لكن هذا قد يعني نظرياً أنه إذا قامت علامة تجارية على سبيل المثال مثل National Geographic بتحميل صورها إلى مدير حقوق فيس بوك، فيمكنها حينئذٍ مراقبة مكان ظهورها، كما هو الحال في صفحات انستغرام للعلامات التجارية الأخرى.

ومن هناك، يمكن للشركة أن تختار السماح للصور بالبقاء، أو إصدار طلب إزالة، والذي يزيل المنشور المخالف تماماً، أو استخدام حظر إقليمي، مما يعنى أن المنشور يبقى نشطاً ولكن لا يمكن عرضه في المناطق التي تنطبق عليها حقوق الطبع والنشر الخاصة بالشركة.

ووفقاً للشركة فإنه يمكن المطالبة بحقوق الطبع والنشر، يقوم صاحب حقوق الصورة بتحميل ملف CSV إلى مدير الحقوق في فيسبوك والذي يحتوي على جميع البيانات الوصفية للصورة، وسيحددون أيضاً مكان تطبيق حقوق الطبع والنشر ويمكنهم استبعاد مناطق معينة، وبمجرد أن يتحقق المدير من تطابق البيانات الوصفية والصورة، سيقوم بعد ذلك بمعالجة تلك الصورة ومراقبة مكان ظهورها.

ومن المحتمل أن يؤدى هذا التحديث إلى تغيير الطريقة التي يعمل بها انستغرام في الوقت الحالي، حيث تشارك الحسابات غالباً نفس الصورة وتضع علامة فقط على صاحب الحقوق الأصلي المفترض كائتمان، والآن يمكن لأصحاب الحقوق إزالة المنشور دون تأخير، وفي النهاية، قد ينتهي الأمر بالمبدعين إلى الاستثمار في التصوير الفوتوغرافي الخاص بهم أو إنشاء الصور لتجنب إزالة المنشورات.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى