صحة

عادات خاطئة في نمط الحياة تؤدي إلى زيادة الوزن

أوضح الخبراء أن نمط الحياة يلعب دوراً مهماً ورئيسياً في عملية فقدان الوزن وأي خلل سواء في النظام الغذائي أو التمارين الرياضية، يمكن أن يعيق العملية بسهولة.

ووفقاً لموقع “تايمز ناو نيوز”، فإن فقدان الوزن الصحي هو عملية تدريجية تتطلب مجموعة من التغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة.

وأضاف الخبراء: “ويتطلب الحصول على نتائج مذهلة في عملية إنقاص الوزن، اتباع نظام يهدف إلى فقدان الوزن بمعدل ثابت بدلاً من فقدان الوزن السريع”.

وتابعوا: “هناك عادات واعتقادات خاطئة في نمط الحياة يمكن أن تعرقل أهداف إنقاص الوزن، يجب عليك الامتناع عنها قدر الإمكان للحصول على نتائج مرضية”.

 ومن هذه العادات الخاطئة:

ـ تجنب ممارسة الرياضة:

غالباً يمتنع الأشخاص عن ممارسة الرياضة لأنها لا تتناسب مع جدولهم الزمني، لكن الخمول البدني هو أحد الأسباب الأكثر شيوعاً لعدم نجاح أي خطة لفقدان الوزن، بل يؤدي إلى زيادة الوزن عوضاً عن ذلك.

ـ عدم توخي الحذر بشأن تناول المشروبات:

عندما يتعلق الأمر بنظام غذائي لفقدان الوزن، يميل الناس غالباً إلى التخلي عن مجموعة عن الأطعمة دون التخلي عن المشروبات ضمن هذه الخطة.

هذا بدوره يؤدي إلى عدم تحقيق الهدف لأن تناول العصائر المصنعة والمشروبات الغازية السكرية يسبب زيادة في الوزن.

ـ قلة النوم:

النوم الجيد عامل أساسي في نمط الحياة الصحي، إذ أن كمية النوم الصحية الموصى بها للبالغين تتراوح ما بين 7 إلى 9 ساعات.

ويمكن أن تؤدي قلة النوم إلى اختلالات هرمونية في الجسم، والتي بدورها تؤدي إلى زيادة في الوزن غير مرغوب فيها.

ـ تخطي الوجبات:

تخطي وجبات الطعام وتجاوزها أمراً خاطئاً جداً بعملية فقدان الوزن، علاوة على ذلك، فإن ذلك يسبب بتناول المزيد من الطعام وبالتالي زيادة الوزن بدلاً من خسارته.

ـ عدم شرب الماء:

يساعد الماء على تحسين وتعزيز عمل الجهاز الهضمي والتمثيل الغذائي، كما أن تناول الماء يمنحك شعوراً بالامتلاء لفترة أطول ما يساعد في تقليل تناول الوجبات الزائدة وتجنب السعرات الحرارية الإضافية.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى