الأخبار

الأرض تشهد ظاهرة فلكية استثنائية قبل نهاية العام

قال علماء فلك إن “الأرض ستشهد ظاهرة فلكية مثيرة قبل نهاية العام الحالي، إذ يتوقع أن يقترب من كوكبنا أكثر المذنبات لمعانا خلال العام الحالي”.

وأطلق العلماء على المذنب الذي سيقترب من كوكبنا “كريستماس”، بالنظر إلى تزامنه مع أعياد الميلاد، وسيمر بأقرب مكان له من الأرض في 16 من كانون الأول الجاري، بحسب موقع وكالة الفضاء الأميركية “ناسا”.

وينتمي المذنب اللامع إلى مجموعة مذنبات كوكب المشتري، سيصل إلى أقرب موقع له من الأرض خلال أربعة قرون، بحسب ماذكر موقع “جيك”.

ويستطيع عشاق ظواهر الفلك أن يروا المذنب طيلة الشهر الجاري وليس فقط في الـ16 من كانون الأول الجاري، لكن شريطة استخدام التلسكوب أو المنظار.

وبحسب الوكالة فإن “المذنب يتكون من مواد صخرية توجد عادة بالقرب من كوكب الأرض، وتتكون معظم المذنبات من الجليد وغيره من المركبات المجمدة التي تتشكل في أقاصي النظام الشمسي المتجمدة”.

ويدور الجدل منذ فترة طويلة بين العلماء بشأن الظروف التي أحاطت بنشأة الحياة على الأرض قبل مليارات السنين ومنها فرضية تحطم مذنبات وكويكبات تحمل جزئيات عضوية في المحيطات في فترات مبكرة من التاريخ.

يذكر أن وكالة الفضاء العالمية “ناسا” رصدت في الشهر الأول من العام الجاري اقتراب كويكب من الأرض، قدرت طوله ما بين 79 إلى 160 مترا، ويتجاوز ارتفاع ساعة “بيغ بين” الشهيرة، ويتحرك بسرعة تصل إلى 36.700 ميل في الساعة.

زر الذهاب إلى الأعلى