محلي

مصدر في وزارة النفط يوضح حقيقة تخفيض مخصصات مازوت التدفئة للنصف

تحدث مصدر في وزارة النفط والثروة المعدنية عن رفض وزير النفط بسام طعمة لمقترح شركة محروقات بتخفيض مخصصات العائلة من مازوت التدفئة لتصبح 100 ليتر بدل 200 ليتر في الدفعة الواحدة.

وصرّح المصدر لموقع “الاقتصادي”، بأن الإجراء المقترح كان لفترة مؤقتة، ريثما تصل توريدات جديدة من المشتقات النفطية، لكنه قوبل بالرفض.

وتشهد معظم المحافظات منذ حوالي الشهر أزمة نقص في المشتقات النفطية ومع استمرار الأزمة أعلنت وزارة النفط وجود نقص في مخازين المادة ومشكلة في توريدات المشتقات النفطية، بسبب العقوبات وبسبب عمرة مصفاة بانياس.

في حين، أكد وزير النفط والثروة المعدنية بسام طعمة أمس الأربعاء، أن أزمة البنزين ستنتهي مع نهاية الشهر الجاري، مشدداً على عدم وجود نية لرفع الأسعار أو إلغاء الدعم، داعياً المواطنين إلى تقديم الاقتراحات التي يرونها مناسبة للوضع الراهن.

وخلال الشهر الفائت، صرّح مدير محروقات دمشق ابراهيم أسعد بأن الدفعة الأولى من المازوت للموسم الحالي التي يتم التسجيل عليها حالياً، بدأت وعملية التعبئة والأولوية ستكون لذوي الشهداء والجرحى، وسيتبعها البدء بالتوزيع لجميع المسجلين.

وتحتاج سورية يومياً بين 100 – 136 ألف برميل من النفط الخام بينما يتوافر حالياً بين 20 إلى 24 ألف برميل فقط، حسبما قاله مدير شركة محروقات مصطفى حصوية مؤخراً، مشيراً إلى أن الحاجة للاستيراد هي 80 ألف برميل نفط كل يوم.

الجدير بالذكر أنه يحق لكل عائلة تملك بطاقة ذكية الحصول على مخصصاتها من مازوت التدفئة والبالغة 400 ليتر كل شتاء بالسعر المدعوم، توزع على دفعتين الأولى 200 ليتر تبدأ عادة من آب وحتى نهاية العام، والثانية أيضاً 200 ليتر من مطلع العام الجديد وحتى 15 تموز.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى