اقتصاد

جمعية الصاغة في دمشق تحذر ممن يغشون الذهب بـ “رملة حل”

حذرت جمعية الصاغة في دمشق من وجود مكون مخالف لصياغة الذهب يدخل ضمن المصوغ الذهبي أثناء تصنيعه، ويطلق عليه اسم “رملة حل”.

ونشرت الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات في دمشق، عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، أنه يمنع تداول “رملة حل” التي لا يكون عليها ختم الجمعية حصراً الموضح لعيار الذهب، مؤكدةً على ضرورة مراجعة الجمعية في حال وجود أي مخالفة لمحاسبة صاحب العلاقة وتحويله إلى التموين بتهمة التلاعب في عيارات الذهب.

وذكرت الجمعية أنها كشفت حالات تحوي هذه المادة، التي يعطيها التجار على أنها من عيار 995، وبعد التحليل يتبين أنها من عيار 991، وهذا الأمر يؤدي إلى تكسير بضائع الحرفيين عند إدخالها إلى مكتب الدمغة في الجمعية.

ووجهت الجمعية العاملين في حرفة الصياغة وخاصة أصحاب الورش، إلى ضرورة الطلب من الحرفي عند استلام “رملة حل” أن يكون عليها عيارها مختوم، وأن تكون الرملة عليها دمغة العيار واسم المحل لتفادي المشاكل التي تقع بين الحرفيين.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى