اقتصاد

مسؤول يعيد سبب رفع سعر البيض إلى “تهريب العلف” خارج البلاد

قال مدير الإنتاج الحيواني في وزارة الزراعة الدكتور أسامة حمود إن “سبب ارتفاع سعر البيض في الآونة الأخيرة هو ارتفاع أسعار العلف الذي هو في غالبه مستورد ويشكل ٧٥% من تكاليف التربية”.

وتابع “حمود”، بحسب صحيفة “البعث” الرسمية، أن “من أبرز هذه الأعلاف كسبة الصويا والذرة الصفراء والبريمكسات (الخلطات)”، مشيراً إلى أن “سبب قلة العرض في السوق يعود إلى تهريب المادة خارج القطر”.

حيث يتراوح سعر كرتونة البيض في دمشق بين ال 4000 و 4500 ليرة، وكان وصل في وقت سابق إلى سعر، 5000، وتعد مادة البيض من المواد الغذائية التي لايمكن لعائلة الاستغناء عليها لاسيما بوجود الأطفال.

من جهة أخرى، قال “حمود” إن: “تكاتف الجهود يمكن لها أن تلجم عمليات التهريب”، أما بالنسبة إلى دور وزارة الزراعة في تأمين المادة وسد الفجوة، فقال حمود إن “دور الوزارة تنظيمي وفني”.

وأضاف “حيث عملت الوزارة على اتخاذ العديد من الإجراءات من تعديل قرارات الترخيص لمنشآت الدواجن ومنحت تراخيص نهائية للمنشآت التي تحقق الشروط المطلوبة، كما استصدرت الوزارة قرارات ناظمة لخفض تكاليف الإنتاج، مما ينعكس على السعر النهائي للمنتج”.

واعتبر “حمود” أن “البدائل العلفية للمستورد يمكن أن تتضمن طحين العظم ومخلفات المسالخ والمفاقس والأحشاء وطحين الريش”، وموضحاً أنه “تم العمل على دعم صغار المربين بصورة مباشرة لإعادة العملية الإنتاجية ورفد السوق المحلية”.

يذكر أن الارتفاع المتزايد في أسعار اللحوم ومشتقاتها أثار تذمر المواطنين الذين أجمعوا على أن هذه الأسعار لا تتناسب أبداً مع المداخيل الشحيحة وأنهم أُجبروا على الاستغناء عن اللحوم الحمراء أولاً ثم تلاها الفروج والفاكهة، ولم يبق للمواطن وأسرته مصدر بروتيني سوى البيض.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى