رياضة

كلاسيكو سوريا أهلاوي والساحل يتلقى خسارة جديدة

انتهى كلاسيكو سوريا بين الاتحاد والكرامة ضمن منافسات الدوري السوري الممتاز لكرة القدم أهلاويا، فيما تلقى الساحل خسارته الثالثة على أرضه.

وانطلق كلاسيكو سوريا بين الاتحاد والكرامة في حلب بقوة من الفريقين، وافتتح الاتحاد التسجيل عن طريق اللاعب منير نشار.

الهدف الأهلاوي استفز الكرماويين ودفعهم للضغط على مناطق الاتحاد، وبعد أن أضاع علي خليل انفرادة مع حارس الاتحاد، سجل نصوح نكدلي التعادل من ضربة قوية سكنت الشباك الأهلاوية، وانتهى بالتعادل الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني، كان للجماهير الأهلاوية الصوت الأقوى في مساندة فريقهم، وتمكن الاتحاد من تسجيل الهدف الثاني عن طريق محمد غباش، لتنتهي المباراة بفوز الاتحاد.

وتلقى الساحل خسارته الثالثة توالياً، والثانية على أرضه، من نادي الطليعة بهدف نظيف سجله الطلعاويين عن طريق اللاعب خالد دينار.

وشهد نادي الساحل تراجع كبير في المستوى عن بداية الدوري، وخسر ثلاثة مباريات متتالية مع الوثبة بهدف ومع الجيش، التي اعتبرها جماهيره خسارة كارثية، بأربعة أهداف نظيفة، ومع الطليعة بهدف.

وتمكن الجيش الفوز على جبلة بهدفين مقابل هدف، سجل للجيش عبد الملك عنيزان ومحمد عبادي، وسجل لجبلة مصطفى الشيخ يوسف من ضربة جزاء.

ونجا مهاجم الجيش محمد الواكد من الموت بعد تعرضه لضربة على رأسه من أحد لاعبي جبلة في آخر دقائق المباراة، بلع لسانه على إثرها، ولكن الحكم صفوان العثمان لم يحتسب خطأ ولم يوقف المباراة، والواكد ممدد على الأرض ظناً منه بأن اللاعب يمثل.

وفاز الشرطة على الحرفيين بهدفين مقابل هدف، سجل للشرطة هادي الملط وياسر ابراهيم، كما فاز النواعير على المجد بهدف نظيف سجله أحمد البصير.

يُذكر أن صدارة الترتيب لهذه الجولة لم تُحسم بعد، حيث سيلتقي المتصدر تشرين والوصيف الوحدة يوم السبت في اللاذقية، كما سيلعب الوثبة مع حطين.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى